.
.
.
.

برونو أوفيني.. انتظر حتى حقق أمنيته وخلع قميص النصر

نشر في: آخر تحديث:

انتظر البرازيلي برونو أوفيني اللحظة المناسبة لمغادرة أسوار النصر، بعدما رفع كأس دوري محمد بن سلمان للمحترفين، عقب 3 مواسم أمضاها مع الفريق جعلته واحداً من أكثر اللاعبين الأجانب الذين لعبوا بالقميص الأصفر.

وأعلن أوفيني عبر حسابه الرسمي على "تويتر" انتهاء قصته مع النصر، وكتب: ليس من السهل وداع جمهور النصر، ولكني أريد أن أشكر الجميع، لقد قضيت 3 سنوات من العاطفة وبذل قصارى جهدي، هذا القميص سيظل في قلبي إلى الأبد، إلى اللقاء.

وردت جماهير النصر سريعاً على تغريدة برونو حيث أطلقت وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعنوان وداعاً برونو، وقدمت شكرها الكبير للمدافع على مجهوده مع الفريق طوال الثلاث سنوات الماضية.

وبدأ برونو مسيرته مع النصر مطلع موسم 2016-2017 ولم يقدم الفريق أداءً قوياً في الدوري واكتفى باحتلاله المركز الثالث، في حين أن موسمه الثاني كان مثل موسمه الأول ولم يحقق مع الفريق أي بطولة.

وفي الموسم الماضي قررت إدارة النصر تجديد عقد المدافع البرازيلي والذي قال بعد توقيعه لعقده الجديد إنه يرغب بتحقيق بطولة مع النصر خاصة وأن فريقه كان بعيداً عن البطولات في ثلاث سنوات مضت، متمنياً أن يكون ضمن الفريق الذي سيحتفل بالألقاب.

ولم يخيب برونو آمل جماهيره وإدارته التي قررت منحه شارة القيادة هذا الموسم، حيث كان سبباً رئيسياً بتحقيق النصر للقب دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بعد تسجيله هدفين في شباك الهلال كانت كفيلة باعتلاء فريقه الصدارة.

وسجّل برونو اسمه في قائمة الشرف مع فريقه حيث أصبح أول لاعب أجنبي يرفع بطولة كقائد للفريق بعدما حمل كأس دوري محمد بن سلمان للمحترفين عقب الفوز على الباطن بهدفين مقابل هدف في الجولة الأخيرة.

ويعتبر أوفيني ثالث من أكثر اللاعبين الذين قضوا فترات طويلة مع النصر خلف المهاجم الغاني أوهين كيندي الذي قضى 4 سنوات، والمدافع البحريني محمد حسين الذي قضى 3 سنوات ونصف.

ولعب كيندي مع النصر 4 مواسم إذ بدأ مع الفريق منذ عام 1993 حتى عام 1997 وحقق معه لقب الدوري مرتين بالإضافة إلى بطولات خليجية، في حين يأتي المدافع البحريني محمد حسين ثانياً بعدما قضى 3 سنوات ونصف ابتداءً من منتصف موسم 2013 وحقق مع النصر لقب الدوري مرتين متتاليتين.