.
.
.
.

"الهدوء" يقلق جماهير النصر قبل فتح فترة الترشح الثالثة

نشر في: آخر تحديث:

تفتح يوم الأحد الفترة الثالثة لاستقبال طلبات الترشح لرئاسة نادي النصر، بعدما رحل موظفو لجنة الانتخابات التابعة للهيئة العامة للرياضة مرتين سابقتين دون تلقي أي ملف، ليبقى بطل دوري كأس محمد بن سلمان دون رئيس حتى الآن لخلافة سعود آل سويلم الذي أعلن عدم رغبته بالاستمرار في منصبه.

وتفتح الهيئة العامة للرياضة باب الترشح لرئاسة النصر للمرة الثالثة في غضون أسبوعين، ووفقاً لما قاله رجاء الله السلمي وكيل رئيس الهيئة فإن الفترة ستبلغ 5 أيام، بدلاً من ثلاثة في المرتين الماضيتين.

وحتى اللحظة لم يتقدم أي مرشح لرئاسة النادي العاصمي، فيما قررت أكثر من شخصية نصراوية الاعتذار علناً أو خلف الأبواب المغلقة عن خلافة آل سويلم الذي قضى فترته مكلفاً ورحل عقب التتويج بلقب الدوري.

وكان الأمير فيصل بن تركي أول المعتذرين علناً عبر حسابه الشخصي في "تويتر" عندما أكد رغبته بعدول آل سويلم عن قراره، مشيراً إلى أن ظروفه الشخصية لا تسمح له بأن يتولى المهمة، وكذلك فعل سلمان المالك الذي رأس النصر مكلفاً، وأشار إلى أن أخبار ترشحه ليست دقيقة، وأنه لا يستطيع القيام بالمهمة.

وفيما كان عبدالعزيز الجليّل نائب رئيس النصر يستعد لتقديم ملفه مع بقية أعضاء الإدارة التي عملت مع آل سويلم، تراجع النائب السابق عن الخطوة، دون إبداء الأسباب، أما الشرفي إبراهيم المهيدب الذي حاول النصراويون إقناعه بخلافة آل سويلم فاعتذر لأسباب شخصية عن تولي رئاسة النادي العاصمي.

وتداولت الجماهير النصراوية اسم عامر السلهام نائب رئيس النصر السابق، لكن الأخير خرج في تصريح صحافي نافياً عزمه التقدم بملف ترشحه، مؤكداً أنه سيبقى خلف أي إدارة تحضر مستقبلاً.