.
.
.
.

هيئة الرياضة تطلق المنصة الإلكترونية لاستقبال طلبات عقود الأندية

نشر في: آخر تحديث:

أطلق الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، يوم الأحد، "المنصة الإلكترونية" التي تختص باستقبال طلبات عقود الأندية الاستثمارية بشكل إلكتروني بدلا من التعامل الورقي، ما يسرع من عملية معالجة الطلبات ودراستها، ومن ثم إصدار الموافقات النهائية في وقت زمني قصير.

واعتمد رئيس الهيئة اللائحة الجديدة الخاصة بـ "استثمارات الأندية الرياضية" بعد تعديلها وتطويرها وإعادة صياغتها على يد خبراء مختصين، وذلك تماشيا مع أهداف الهيئة في تطوير البيئة الاستثمارية للأندية وتمكينها، بما يحقق لها الفائدة المرجوة بزيادة مداخيلها للمساهمة في تحقيق الأهداف المأمولة والوصول للاكتفاء الذاتي.

وتضمنت اللائحة الجديدة عددا من التحديثات اللازمة والخاصة بحفظ حقوق النادي، وكذلك توحيد العقود وكراسات الطرح ونماذج فتح المظاريف وتوفير مجالات أكثر لإعلان فرص الاستثمار المتوفرة، باستبدال الإعلان في الصحف كما كان معمولا به في السابق، والاكتفاء بالإعلان عبر موقع الهيئة الإلكتروني والنادي ومواقع التواصل الاجتماعي.

وركزت اللائحة الجديدة على ضرورة مناسبة نوع المشروع لأهداف النادي، كما تمنح مواد اللائحة مرونة أكبر للنادي في تحديد مدة العقد المعني، وتسهيل عدد الموافقات المطلوبة إلى واحدة بدلا عن السابق، تتضمن موافقتين "مبدئية ونهائية"، كما ستوفر هذه التغييرات ميزة تقليص مدة دراسة الطلبات المقدمة إلى أيام معدودة فقط بدلا من المدد الطويلة التي كانت في السابق.