.
.
.
.

هاسي.. مدرب هدد "الكبار" ويواجه مقصلة الإقالة

نشر في: آخر تحديث:

استطاع ستة مدربين من أصل 14، الحفاظ على مقاعدهم في الدوري السعودي للمحترفين من الموسم الماضي.. أحدهم بيسنك هاسي.

المدرب الذي تمكن من وضع الرائد في المركز الثامن، بعد أن كان قبله مضطرا للعب ملحق الصعود والهبوط في 2017، وجددت إدارة الفريق القصيمي الثقة في المدرب الذي قبل المهمة، رغم العرض الذي قدم له خلال الصيف، لتدريب نادي سيركل بروغ البلجيكي.

وبدأت قصة الرجل البلجيكي من أصول ألبانية مع الرائد صيف 2018، حين بحث الرائد عن مدرب لديه تجربة ناجحة فكانت الأعين على هاسي.

وبعدما علق البلجيكي قميص اللاعب، ارتدى بزة المدرب عام 2008 ، وقاد أندرلخت البلجيكي وليغا وارسو البولندي وأولمبياكوس اليوناني، ونال مع أندرلخت لقب الدوري مرة واحدة 2014.. وكذلك كأس السوبر البلجيكي.

وعندما تلقى العرض من النادي القصيمي، وافق عليه في يوليو 2018، بعدما استشار الطاقم الفني لمواطنه البلجيكي برودوم، بحكم تجربتهم السابقة مع نادي الشباب السعودي، كما أخذ رأي مدرب الرائد السابق أليكسندر إيليتش، يعرفه جيدا فقد لعبا سويا في اندرلخت البلجيكي في شبابهما.

وراقت الأجواء في بريدة لصاحب السابعة والأربعين عاما، كما أنه أحب قهوتها العربية، أما القرب من مكة المكرمة بالنسبة له راحة نفسية، حتى إنه صرح يوما بأنه يغبط أهل البلاد لأنهم يستطيعون رؤية الحرم المكي متى شاؤوا، بعد هذه الرحلة مباشرة فاز على الاتحاد بالدوري، وفي جدة فاز الرائد بقيادته أيضا على الأهلي، وفرض التعادل على الشباب والهلال.

لكن موسم هاسي الحالي.. ليس على ما يرام حتى الآن.. حيث مني بخسارتين ثقيلتين في افتتاح مشواره.. أمام الاتحاد بثلاثة أهداف لهدف.. فيما دك الهلال شباكه بخماسية نظيفة..ما وضعه في قاع الترتيب.