الرائد يحرم الفتح من تحقيق أول فوز له بهدف قاتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حرم الرائد مضيفه الفتح من تحقيق أول فوزٍ له هذا الموسم، بعدما اقتنص منه نقطةً ثمينة في المواجهة التي انتهت بالتعادل 2-2، واحتضنها استاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، في المرحلة السادسة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم الجمعة.

وشهدت المباراة إثارةً كبيرة خاصة في الشوط الأول حينما افتتح الرائد التسجيل عند الدقيقة 29 عن طريق مهاجمه الكولومبي ماركو بيريز الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله أحمد الزين ليواجه المرمى ويضع الكرة في الشباك.

ونجح الفتح بالعودة سريعاً إلى المباراة وتحديداً عند الدقيقة 34 حينما تمكن الهولندي ميتشيل فريدي مهاجم الفتح من تسجيل هدف التعادل بعدما حول عرضية زميله توفيق بوحيمد بقدمه استقرت في شباك الحارس الجزائري عز الدين دوخة.

وواصل الفتح هجومه وتمكن مهاجمه علي الزقعان من تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 41، حينما تصدى لخطأ خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية استقرت في شباك الرائد.

وفي الشوط الثاني فرض الرائد سيطرته وواصل بحثه عن هدف التعادل وسنحت له فرصة خطيرة للاعبه عبدالله المقرن الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أنها وجدت الحارس الأوكراني ماكسيم كوفال الذي تصدى لها بصعوبة.

وكثّف الرائد هجومه وكاد مهاجمه المغربي محمد فوزير أن يسجل هدف التعادل حينما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أنها وجدت الحارس الأوكراني كوفال الذي أبعدها في اللحظات الأخيرة.

وعند الدقيقة 90+1 منح البديل رائد الغامدي مهاجم الرائد فريقه ركلة جزاء بعد تعرضه لإعاقة داخل منطقة الجزاء من الأوكراني كوفال حارس الفتح، ليتقدم لها زميله المغربي محمد فوزير ويضعها في الشباك.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الرائد إلى 5 نقاط ليبقى في المركز 13 مؤقتاً، في حين حصل الفتح على أول نقطة له ليبقى في المركز الأخير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.