.
.
.
.

الفيصلي يتجاوز ضمك ويخطف المركز الثالث.. والرائد يقهر الوحدة بفوزٍ قاتل

نشر في: آخر تحديث:

خطف الرائد فوزاً ثميناً بعدما نجح بقلب الطاولة أمام ضيفه الوحدة في الوقت القاتل، في المواجهة التي انتهت 3-2، واحتضنها استاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم، في حين استعاد الفيصلي الى سكة الانتصارات عقب فوزه على ضيفه ضمك 2-صفر، في المرحلة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى استاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم حقق الرائد فوزاً ثميناً بعدما قلب الطاولة أمام ضيفه الوحدة في الوقت القاتل بانتصاره 3-2، في مباراة مثيرة.

وتقدم الرائد أولاً عند الدقيقة 42 عن طريق لاعبه المغربي جلال داودي الذي تصدى لخطأ خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية استقرت في شباك الحارس الجزائري مصطفى زغبة.

وانتظر الوحدة حتى الدقيقة 75 والتي شهدت تسجيله هدف التعادل عن طريق لاعبه البرازيلي أنسيلمو مورايس الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله المدافع عبدالله الزوري ليواجه المرمى ويضع الكرة في الشباك.

وواصل الوحدة أفضليته ونجح لاعبه الأسترالي كريغ غودوين بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 80 عن طريق ركلة جزاء.

وفي الدقائق الأخيرة كثف الرائد هجومه ونجح لاعبه المغربي جلال داودي بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 90+2، بعدما تصدى لخطأ خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية استقرت في شباك الوحدة.

وواصل الرائد هجومه ونجح مهاجمه رائد الغامدي بتسجيل هدف الفوز عند الدقيقة 90+5 بعد تلقيه تمريرة من زميله الكولومبي ماركو بيريز ليستغل تقدم الحارس مصطفى زغبة، ويضع الكرة من فوقه لتسكن الشباك.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الوحدة إلى 11 نقطة ليتقدم إلى المركز التاسع مؤقتاً، وبقي الوحدة على رصيده السابق 15 نقطة ليتراجع الى المركز الخامس مؤقتاً.

وعلى استاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة استعاد الفيصلي نغمة الانتصارات عقب فوزه على ضيفه ضمك 2-صفر. وكان الفيصلي قد تلقى خسارته الأولى هذا الموسم في المرحلة الماضية أمام مضيفه التعاون 2-1.

وشهدت المباراة أفضلية مطلقة للفيصلي الذي احتاج 15 دقيقة حتى تمكن مهاجمه البرازيلي لويس غوستافو من تسجيل الهدف الأول، بعدما أكمل تمريرة زميله الكولومبي ويليام بقدمه في شباك ضمك.

وواصل الفيصلي هجومه ونجح لاعبه خالد الغامدي بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 57 بعدما حول عرضية زميله الهولندي يوسف جبلي برأسه لتستقر في شباك ضمك. وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفيصلي إلى 17 نقطة ليتقدم الى المركز الثالث مؤقتاً، وبقي ضمك على رصيده السابق ليبقى في المركز الأخير.