.
.
.
.

الشباب يواجه الشعلة بحثاً عن ثمن نهائي الكأس

نشر في: آخر تحديث:

سيكون الشباب مرشحاً فوق العادة لحجز مقعده في الدور نصف النهائي حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الشعلة "درجة أولى" ، في حين يواجه الفيصلي مضيفه جدة "درجة أولى" ويلعب الفتح أمام مضيفه نجران "درجة أولى" في الدور 32 لمسابقة كأس الملك.

ويأمل الشباب في استعادة توازنه عقب مستوياته السيئة التي قدمها في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بعد تلقيه خسارتين متتاليتين أمام التعاون والفيحاء.

ومن المتوقع أن يزج الأرجنتيني خورخي ألميرون مدرب الشباب بعدد من لاعبيه الشبان بالإضافة لتواجد لاعبيه الأجانب. وكان الشباب قد وصل لهذا الدور عقب فوزه الكبير على مضيفه طبرجل "درجة ثالثة" بسداسية نظيف في الدور 64 للمسابقة.

وفي المقابل ستكون مهمة الشعلة صعبة للغاية لاسيما وأنه مبتعد عن المواجهات الكبيرة منذ خمسة مواسم عقب هبوطه لدوري أندية الدرجة الأولى.

ووصل الشعلة لهذا الدور عقب فوزه أمام ضيفه الصقور "درجة ثانية" بهدف نظيف. وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" يأمل الفيصلي في استعادة توهجه حينما يحل ضيفاً ثقيلاً أمام جدة "درجة أولى".

وقدّم الفيصلي أداءً مميزاً هذا الموسم بعد أن سجّل اسمه منافساً على الصدارة إلا أن مستواه تراجع في آخر مرحلتين عقب خسارته أمام النصر وأهلي جدة.

ووصل الفيصلي لهذا الدور عقب فوزه على ضيفه وج بثلاثية نظيفة في الدور 64، في حين وصل جدة لهذا الدور عقب فوزه على ضيفه حطين 2-1.

وعلى ملعب الأخدود يبحث الفتح عن تضميد جراحه بالتأهل للدور ثمن النهائي حينما يحل ضيفاً أمام نجران "درجة أولى".

ويعاني الفتح كثيراً هذا الموسم من سوء النتائج إذ يحتل الفريق المركز قبل الأخير برصيد 5 نقاط فقط من فوزٍ وتعادل.

ووصل الفتح لهذا الدور عقب فوزه أمام مضيفه الانتصار "درجة ثانية" برباعية نظيفة، في حين وصل نجران لهذا الدور عقب فوزه أمام ضيفه الخلود "درجة ثانية" بثلاثية نظيفة.