.
.
.
.

حمدالله يحتاج 5 أهداف أمام الفيحاء ليصبح هداف العالم

نشر في: آخر تحديث:

تتجه الأنظار، يوم السبت، صوب ملعب مدينة المجمعة الرياضية، إذ يشارك عبدالرزاق حمدالله في مباراة فريقه النصر أمام الفيحاء، في لقاء يتطلع خلاله المهاجم المغربي إلى إزاحة ليونيل ميسي من المركز الثاني في ترتيب هدافي العالم لعام 2019.

وسلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على مباراة حمدالله التي تعتبر الأخيرة له في العام الجاري، إذ يبعد بفارق أربعة أهداف عن البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني، وبهدفين عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني.

وبحسب موقع " clubworldranking" المختص بتصنيف وأرقام الأندية والمدربين واللاعبين، فإن ليفاندوفسكي "31 عاما" يتصدر قائمة ترتيب هدافي العالم بـ "47 هدفا" وبفارق هدفين عن ميسي "32 عاما" الذي يملك في رصيده "45 هدفا"، مقابل 43 هدفا لمهاجم النصر حمدالله "29 عاما" الذي أحرز 43 هدفا في العام الجاري.

ويعمل حمدالله على الاستفادة من مباراة فريقه أمام الفيحاء، من أجل زيادة سجله التهديفي، إذ يحتاج إلى ثلاثة أهداف لتجاوز ميسي، وخمسة أهداف ليتصدر قائمة الترتيب، وتعتبر المباراة الأخيرة له في عام 2019.

وجاءت أهداف حمدالله مع نادي النصر بعد مشاركته في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين وكأس الملك، بالإضافة إلى مسابقة دوري أبطال آسيا طيلة العام.

وحطم حمدالله في الموسم الماضي بالدوري السعودي رقم حمزة إدريس، وأصبح أكثر لاعب تسجيلا للأهداف في موسم واحد بالدوري، بعدما وصل إلى 35 هدفا، ويحتل حاليا المركز الرابع في ترتيب هدافي الموسم الحالي بالدوري بـ 7 أهداف وبفارق هدف واحد عن المتصدر كارلوس إدواردو مهاجم الهلال.

وتضم قائمة أول 10 هدافين في العالم بعد الثلاثي، كلا من الأرجنتيني جيرمان كانو رابعا "41 هدفا"، وفي المركز الخامس الكولومبي ألفريدو موريلوس "38 هدفا" ، ثم المكسيكي كارلوس فيلا "38 هدفا"، والفرنسي مبابي "36 هدفا"، وخلفه في المركز الثامن مواطنه بنزيمة "35 هدفا"، ثم البرازيلي غابرييل "35 هدفا"، وحل عاشرا السلوفيني شبورار "34 هدفا".