.
.
.
.

الوحدة يهزم الرائد بركلات الترجيح ويصعد إلى ربع النهائي

نشر في: آخر تحديث:

حجز الوحدة مقعده في الدور ربع النهائي عقب فوزه على ضيفه الرائد 4-3 بركلات الترجيح في المواجهة التي انتهت بالتعادل السلبي، واحتضنها استاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة في الدور ثمن النهائي لكأس الملك، يوم الخميس.

وشهد الشوط الأول إثارةً كبيرة والذي بدأ بهجوم للرائد كاد يثمر عن هدف مبكر حينما تصدى مهاجمه المغربي محمد فوزير لخطأ خارج منطقة الجزاء ليسدد الكرة إلا أنها أصابت العارضة.

وواصل الرائد هجومه وكاد مهاجمه رائد الغامدي يسجل هدف التعادل حينما تلقى تمريرة من زميله أحمد الزين ليسدد الكرة إلا أنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس عبدالله الجدعاني.

وعند الدقيقة 37 سجّل البرازيلي ريناتو شافيز مدافع الوحدة هدفاً بعدما حول عرضية زميله الأسترالي كريغ غودوين برأسه في شباك الرائد إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وفي الشوط الثاني واصل الفريقان تبادل الهجمات مع أفضلية للرائد الذي سنحت له فرصة خطيرة لمهاجمه رائد الغامدي الذي تلقى تمريرة من زميله محمد فوزير ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

ورد الوحدة وسنحت له فرصة خطيرة لمهاجمه المالي يوسف نياكاتي الذي تلقى تمريرة من زميله غودوين ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها اصطدمت بالشباك الجانبية.

وكثف الرائد محاولاته بحثاً عن هدف الفوز وسنحت له فرصة خطيرة للاعبه الكاميروني أرناود دجوم الذي تلقى تمريرة من زميله أحمد الزين ليسدد الكرة قوية إلا أنها مرت بجانب مرمى الوحدة، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي لتمتد المباراة إلى الأشواط الإضافية.

وفي الشوط الإضافي لم تسنح الكثير من الهجمات للفريقين مع أفضلية للرائد الذي كثّف هجومه في الشوط الإضافي الثاني وكاد لاعبه سلطان الفرحان أن يسجل هدف السبق حينما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها أصابت العارضة.

وعند الدقيقة 119 دفع البلجيكي بيسنيك هاسي بتغييره الرابع بدخول الحارس الجزائري عز الدين دوخة بديلاً للحارس أحمد الرحيلي، ليرد عليه الأوروغوياني دانييل كارينيو بتغيير اضافي بدخول الحارس عبدالقدوس عطية بديلاً لزميله عبدالله الجدعاني، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وتمتد لركلات الترجيح التي حسمها الوحدة بفوزه 4-3، حيث سجّل ركلاته الترجيحية المالي يوسف نياكاتي ومحمد الصيعري ومشاري القحطاني وراكان الشملان، وأهدر لاعبوه الأسترالي غودوين والبرازيلي انسيلمو ركلتي ترجيح، في حين سجّل للرائد المغربي محمد فوزير والكولومبي ايزيكيل بالوميكي والمغربي جلال الداودي، وأهدر لاعبوه محمد السهلي ومحمد الشريمي الكولومبي ماركو بيريز.