.
.
.
.

سعد الشهري : سنعود بكأس آسيا إلى السعودية بعزيمة اللاعبين

نشر في: آخر تحديث:

أكد سعد الشهري، مدرب المنتخب السعودي تحت 23 عاماً، أنه يسعى إلى تحقيق لقب بطولة آسيا 2020 بعد ضمان وإنجاز التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، وذلك عندما يواجه الأخضر الأولمبي يوم الأحد كوريا الجنوبية على استاد راجامانغالا في بانكوك ضمن نهائي البطولة في تايلاند.

وقال مدرب الأخضر في المؤتمر الصحافي الذي يسبق النهائي: سنحاول تقديم كل ما لدينا وبذل الجهد لتحقيق الفوز والعودة بالكأس إلى السعودية بعزيمة وإصرار اللاعبين، بعد أن نجحنا في حجز بطاقة التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية.

وأضاف في كل بطولة نشارك فيها سنقدم المستحيل لتحقيق الفوز وهذا ما عودنا لاعبينا عليه، مشيراً إلى أنه بعد مباراة الدور قبل النهائي حضر مباراة أستراليا وكوريا الجنوبية.

وأكد الشهري أن الاتحاد السعودي لكرة القدم وضع خطة جيدة من أجل هذا الجيل من اللاعبين، مشيراً إلى أن هؤلاء اللاعبين يحتاجون للعب أكثر والحصول على فرص المشاركة أكثر مع أنديتهم في الدوري السعودي كي يتطوروا أكثر، خاصة أننا سنواجه أفضل اللاعبين في العالم خلال دورة الألعاب الأولمبية، مضيفاً أن هنالك خططا موضوعة لهذا المنتخب من أجل كأس العالم 2022 و2026.

من جهته قال سامي النجعي، لاعب المنتخب السعودي: إن المباراة النهائية ستكون صعبة لكلا المنتخبين، لكننا جاهزون بأفضل صورة من أجل هذه المباراة، ونسعى إلى تحقيق الفوز. وأضاف سنخوض المباراة النهائية خاصة بعد أن حققنا التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية، والآن خف الضغط علينا من هذا الجانب.

من جانبه شدد مدرب كوريا الجنوبية كيم هاغ على أهمية التركيز في مباراة الغد أمام المنتخب السعودي، موضحاً أن المنتخب الذي يحافظ على التركيز سيحقق الفوز.

وأشار إلى أن المنتخب السعودي صعب ويمتاز بقوة الدفاع والتسجيل في النهاية، لذا سنعمل على إيجاد الحلول من أجل التعامل مع صلابة دفاعه.

وقال لي سانغ مين، مدافع المنتخب الكوري: قدمنا إلى هنا من أجل الفوز باللقب، وبذلنا ما بوسعنا خلال فترة الاستعداد، والآن نحن على بعد خطوة من تحقيق ما نريد، وسنحاول صد الهجمات الفردية من لاعبي المنتخب السعودي.