.
.
.
.

لاعب العدالة: عائلتي تعرضت للاختطاف في الغابون

نشر في: آخر تحديث:

كشف الغابوني ميدوين بيتيغي، لاعب فريق العدالة، إنه تم اختطاف أفراد أسرته في بلاده قبل إحدى المباريات، مؤكداً أنه يطمح إلى تقديم الأفضل مع فريقه.

وقال في مقابلة مع برنامج "في المرمى": قبل مباراتنا في الدوري كتبت ورقة تحفيزية لعائلتي وأهالي الحي الذي أسكن فيه، كنت أسعى إلى مشاركتها مع الجماهير وعرضها أمام الكاميرا في حال تسجيلي لهدف، لكنني لم أستطع التسجيل رغم أنني بذلت كل جهدي ولم تسمح لي الظروف بإظهار الورقة، كان مكتوباً عليها توقفوا عن اختطاف الأطفال.

وأضاف: ما لا يعرفه كثيرون أنه وأثناء تجهيزنا للقاء الاتحاد وصلتني رسالة بأنه تم اختطاف بعض من أفراد عائلتي في بلادي، لا أستطيع التحدث عن الأمر كثيراً لأن ذلك سيشكل خطراً عليهم وعلى حياتي، لكن هذا ما حدث باختصار.

وحول أهدافه مع العدالة، ذكر: لدي أهداف أعمل على تحقيقها وتبدأ بأن أظهر بشكل جيد مع فريقي، نحن في وضعية صعبة نعاني في المركز ما قبل الأخير، همنا وشغلنا الشاغل جمع النقاط، ونعمل على ذلك بجد، نمر بمرحلة صعبة لكن بمواصلة العمل الجاد نستطيع تغيير الوضع، والمدرب السابق اسكندر القصري، كان لديه فكر مختلف عن المدرب الحالي ناصيف البياوي، ونحن علينا التفاعل مع طريقة أي مدرب والعمل عليها.

وواصل: هدفي الأول أن أحافظ على مستواي، وأطمح دائما لتقديم الأفضل، وأن أكون جاهزا لكل مباراة على حدة، وقبل كل شيء هذا عملي وأنا مطالب بتقديم أفضل ما لدي.