.
.
.
.

ورشة عمل بين الاتحاد السعودي وأكاديمية أوليفر كان

نشر في: آخر تحديث:

نظّمت إدارة التطوير والمبادرات بالاتحاد السعودي لكرة القدم ورشة عمل لوحدة اكتشاف المواهب بالتعاون مع اللجنة الفنية وأكاديمية أوليفر كان.

واستضافت الرياض ورشة العمل التي أقيمت على مدار ثلاثة أيام بمشاركة 22 مدرباً من مكتشفي المواهب في أنحاء السعودية، والتي جاءت على هامش التجمّع الثامن لمبادرة وحدة اكتشاف المواهب.

وتهدف ورشة العمل التي قدّمها المحاضر في الاتحاد الهولندي لكرة القدم أنطون دي هوب إلى توضيح الطرق الحديثة والمثلى لاكتشاف اللاعبين الموهوبين، بالإضافة إلى مفهوم الاكتشاف، كما تم الاطلاع على تجارب اتحادات كرة القدم في اكتشاف اللاعبين الموهوبين.

من جهته أوضح بندر الأحمدي عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ومدير إدارة التطوير والمبادرات أن ورشة عمل اكتشاف المواهب جاءت إيماناً من الاتحاد السعودي لكرة القدم بأهمية الاكتشاف، مبيناً أنهم على يقين بوجود المواهب حول السعودية التي تحتاج إلى بحث دقيق ثم رعاية وتطوير.

وأوضح بندر الأحمدي أن المنتخبات الوطنية والأندية ستستفيد من اللاعبين الموهوبين الذين سيتم اكتشافهم، مشيرًا إلى أن مرحلة التطوير من خلال مراكز التدريب الإقليمية هي المرحلة التي تلي مرحلة اكتشاف اللاعب الموهوب.

وقال الأحمدي: استفادت الأندية السعودية في الفترة القصيرة الماضية من اللاعبين الموهوبين الذين برزوا من خلال مبادرتي اكتشاف المواهب ومراكز التدريب الإقليمية، واللتين تهدفان إلى الوصول للموهوبين في مختلف مدن ومحافظات السعودية.

من جانب آخر، استقبلت مبادرة وحدة اكتشاف المواهب خلال التجمّع الثامن الذي أقيم على ملعب نادي الرياض، 1350 لاعباً، تم الوقوف على مستوياتهم الفنية من خلال عدّة تمارين واختبارات متخصصة.

وكانت المراحل السبع السابقة قد جاءت في مدن، مكة المكرمة، وتبوك، وجدة، وجازان، والطائف، ونجران، والخرج على التوالي، وصل فيها عدد اللاعبين إلى نحو 4500 لاعب، في حين ستشمل المبادرة زيارة 16 مدينة ومحافظة أخرى على الأقل خلال الموسم الرياضي الجاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة