.
.
.
.

المعيوف.. مبروك والحضري.. حراس هزوا الشباك في الدوري السعودي

نشر في: آخر تحديث:

وضع عبدالله المعيوف، حارس مرمى فريق الهلال والمنتخب السعودي، بصمته في فوز ناديه على الرائد في الجولة السابعة عشرة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وفاز الهلال بثلاثة أهداف لهدف أمام ضيفه الرائد، ليوسع الفارق بينه وبين النصر مؤقتا إلى 4 نقاط، وكان المعيوف أحد المساهمين بالانتصار، بعدما تصدى لجزائية فوزير المتأخرة قبل أن يسجل هدف فريقه الثالث من ركلة جزاء قبل صافرة الحكم.

ولا يعد هدف المعيوف الأول لحراس المرمى في الدوري السعودي، ففي فترة دوري المحترفين، تحديدا موسم 2010 - 2011، تغلب اتحاد جدة على الرائد بثلاثية نظيفة، سجل مبروك زايد حارس مرمى الفريق آنذاك هدف فريقه الثالث عند الدقيقة 77.

وقبل 3 أعوام، في رباعية التعاون على الاتفاق سجل حارس المرمى المخضرم المصري عصام الحضري الهدف الرابع من ركلة جزاء ليقود فريقه لفوز كبير.

وفي عام 2005، تأهل النصر إلى ربع نهائي كأس ولي العهد بفوزه على الأنصار بأربعة أهداف لهدف وحيد، كان لمحمد الخوجلي، حارس مرمى الفريق حينها، نصيبا منها بعدما سجل الرابع عن طريق ركلة جزاء.

واعتاد حراس المرمى عالميا تسجيل أهداف أنديتهم ومنتخباتهم من ركلات حرة، ثابتة أو جزائية، ليشتهروا بها لاحقا ومن أبرزهم البرازيلي روجيريو سيني والباراغوياني تشيلافيرت.

ووصل عدد أهداف تشيلافيرت إلى 67 هدفا من بينها 4 أثناء تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال 2002 في كوريا واليابان، بينما تصدر الحارس البرازيلي بلعبه 1238 لقاء وتسجيله 132 هدفا، 61 منها ركلة حرة، و70 عن طريق ركلات الجزاء.