.
.
.
.

الفيصلي والاتحاد يبحثان عن مقعد آسيوي والهرب من الهبوط

نشر في: آخر تحديث:

يتطلع اتحاد جدة لمواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفيصلي، في المواجهة التي يحتضنها ستاد مدينة المجمعة، في حين يبحث الفتح عن مواصلة صحوته حينما يستضيف الاتفاق، وفي القصيم يأمل الشباب في استعادة توازنه حينما يواجه مضيفه الرائد، وفي أبها يسعى الحزم لإنقاذ نفسه من الخطر حينما يلتقي مضيفه أبها، في افتتاح المرحلة 26 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وستكون مهمة اتحاد جدة صعبة للغاية في مدينة الملك سلمان بالمجمعة حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفيصلي الباحث عن مقعد مؤهل إلى دوري أبطال آسيا.

ونجح الاتحاد في المرحلة الماضية في إيقاف مسلسل الخسائر بعد تحقيقه فوزاً ثميناً أمام ضيفه الاتفاق بهدف مهاجمه فهد المولد.

ويعلم البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الاتحاد أهمية المواجهة والتي ستكون نتيجتها مؤثرة على فريقه حيث أن الفوز سيجعله يبتعد مؤقتاً عن الخطر في حين أن الخسارة قد تجعله يتراجع في سلم الترتيب.

وفي حال فوز الاتحاد فإنه سيعزز آماله في البقاء في دوري المحترفين في حين أن الخسارة قد تعيده إلى المركز قبل الأخير في حال فوز فرق ضمك والحزم والفتح.

ويحتل الاتحاد المركز 12 برصيد 26 نقطة وبفارق نقطة عن الفتح صاحب المركز 13 ونقطتين عن فريقي الحزم وضمك صاحبي المركزين 14 و15.

وفي المقابل يتطلع الفيصلي لمواصلة انتصاراته والاحتفاظ بالمركز الرابع والذي صعد إليه بفوزه بالمرحلة الماضية أمام ضيفه أهلي جدة بثنائية نظيفة.

ويأمل الفيصلي في تحقيق انجازٍ تاريخي يتمثل بمشاركته في دوري أبطال آسيا لأول مرة في حال نجح في البقاء بالمركز الرابع.

الفتح والاتفاق


وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء سيكون الفتح مطالباً بتحقيق 3 نقاطٍ أمام الاتفاق إذا ما أراد الهروب من لعبة الحسابات المعقدة.

ونجح الفتح بتحقيق فوزٍ مهم بالمرحلة الماضية أمام ضيفه أبها 2-1 ليرفع رصيده إلى النقطة 25 ليبقى في المركز 13.

وفي المقابل يبحث الاتفاق عن استعادة نعمة الانتصارات التي فقدها في المرحلة الماضية بخسارته أمام مضيفه اتحاد جدة ليبقى في المركز الثامن برصيد 35 نقطة.


الرائد والشباب


وفي استاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم يسعى الشباب لاستعادة نغمة الانتصارات حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الرائد المنتشي.

وتوقفت انتصارات الشباب في المرحلة الماضية حينما تعادل أمام مضيفه الفيحاء 1-1 ليرفع رصيده إلى 38 نقطة ليبقى في المركز السابع.

‫وفي المقابل يتطلع الرائد لإبقاء حظوظه قائمة في الحصول على أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

ونجح الرائد في المرحلة السابقة باستعادة نغمة الانتصارات حينما فاز أمام ضيفه الحزم 3-1 ليرفع رصيده إلى 39 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس.


أبها والحزم


وعلى ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يأمل الحزم في تضميد جراحه حينما يواجه مضيفه أبها.

وساءت نتائج الحزم منذ استئناف الدوري بعد تلقيه 3 خسائر متتالية أمام مضيفيه أهلي جدة والرائد وأمام ضيفه العدالة ليتراجع إلى المركز 14 برصيد 24 نقطة.

وفي المقابل يسعى أبها لإيقاف مسلسل الخسائر والعودة مجدداً لسكة الانتصارات ليتقدم في سلم الترتيب.

وتلقى أبها خسارتين متتاليتين في المرحلتين السابقتين أمام ضيفه النصر ومضيفه الفتح ليتراجع إلى المركز التاسع برصيد 33 نقطة.