.
.
.
.

بعد شهرين.. السومة وأمرابط والفرج متاحون للانتقال الحر

نشر في: آخر تحديث:

سيكون مجموعة من أبرز نجوم دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين متاحين للانتقال الحر مع بدء الساعات الأولى من العام الميلادي الجديد، بعد دخولهم الفترة الحرة من عقودهم مع أنديتهم، ويتقدمهم عمر السومة مهاجم أهلي جدة، ونور الدين أمرابط جناح النصر وسلمان الفرج لاعب وسط الهلال.

ويرتبط الثلاثي بعقود مع أنديتهم تنتهي في آخر أيام يونيو المقبل بحسب موقع الانتقالات العالمي الشهير "ترانسفر ماركت"، ما يعني أنه في الأول من يناير 2021 سيكون بمقدورهم التفاوض مع أندية أخرى، إذا لم تجدد أنديتهم عقودهم قبل ذلك.

ويلعب السومة (31 عاماً) مع أهلي جدة منذ 2014، وسجل بقميصه 168 هدفاً في جميع البطولات التي شارك بها، وساهم مع الفريق بالحصول على بطولة الدوري موسم 2015-2016 وكأس الملك في الموسم ذاته، بالإضافة إلى بطولة كأس ولي العهد والسوبر السعودي.

ومدد السومة عقده مع أهلي جدة في صيف 2017 ليبقى في صفوف النادي الغربي حتى منتصف العام المقبل، ومع بقاء أقل من شهرين على دخوله الفترة الحرة، يخشى أنصار النادي الأخضر أن يبحث السومة عن محطة جديدة يمارس من خلالها هوايته بتسجيل الأهداف.

وفي النصر، يظهر المغربي نور الدين أمرابط كأهم الأسماء التي اقتربت من دخول الفترة الحرة، إذ ينتهي عقد اللاعب المولود في هولندا مع أصفر العاصمة السعودية مع نهاية شهر يونيو، بموجب العقد الذي وقعه بعد فراغه من المشاركة في كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بروسيا صيف 2018.

ويعتبر لاعب آيندهوفن السابق من أبرز الأسماء في صناعة اللعب بدوري محمد بن سلمان للمحترفين، إذ مرر 21 تمريرة حاسمة لزملائه خلال موسمين قضاهما في السعودية، احتفل خلالهما بتحقيق بطولة الدوري الموسم قبل الماضي وكأس السوبر مطلع العام الحالي.

ويقترب يحيى الشهري صانع الألعاب الدولي من دخول الفترة الحرة في ذات الوقت، علماً أنه لم يشارك في الفريق في بطولة دوري أبطال آسيا الأخيرة وكذلك الدوري في نسخته الجديدة، وتم منح رقمه (8) لزميله الجديد عبدالمجيد الصليهم، وفي منتصف العام كذلك ينتهي عقد متوسط الميدان عبدالرحمن الدوسري.

ويخشى الهلاليون خسارة 3 أسماء هامة في قائمة الفريق الأزرق يتقدمهم القائد سلمان الفرج، الذي لم يسبق له اللعب لغير الهلال وحقق معه العديد من البطولات آخرها الموسم الماضي عندما احتفل بثنائية الدوري ودوري أبطال آسيا.

ووقع الفرج عقده الأخير مع الهلال في أبريل من العام 2017، والذي يمتد حتى نهاية الموسم الجاري، فيما أبرم الثنائي عبدالله عطيف وياسر الشهراني عقديهما بعد ذلك التاريخ بعام لمدة 3 مواسم، تنتهي مع نهاية الموسم الجاري.

ومع دخول أولى ساعات العام الميلادي الجديد، سيكون بمقدور مجموعة كبيرة من اللاعبين التفاوض مع أندية أخرى بعد دخولهم الفترة الحرة، ومنهم كريم الأحمدي قائد اتحاد جدة، سيدريك أميسي لاعب وسط التعاون، ألبرتو بوتيا مدافع الوحدة، رايس مبولحي حارس الاتفاق، عمر خربين مهاجم الهلال، محمد فوزير لاعب وسط الرائد.