.
.
.
.

حمدالله يعيش أسوأ أيامه منذ بداية احترافه كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

سجل عبدالرزاق حمدالله، مهاجم النصر السعودي، أسوأ بداية له في مسيرته الاحترافية، إذ هز الشباك في مناسبة واحدة خلال 9 جولات وهي أضعف أرقامه منذ بداية مسيرته الرياضية في 2011.

ويمتلك المهاجم المغربي هدفا وحيدا في أول تسع مباريات بدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، علما بأنه غاب عن أول 4 لقاءات لفريقه بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وخلال المواجهات الخمس التي خاضها حمدالله في الدوري، جاء الهدف الوحيد من ركلة الجزاء كانت في مرمى الاتفاق بالجولة السابعة، علما بأنه أضاع ثلاث ركلات جزاء في الدوري، أمام أبها والاتفاق والأهلي.

ولم يسبق وأن عرف اللاعب البالغ من العمر "30 عاما" هذا الرقم خلال مسيرته الاحترافية في المغرب والنرويج والصين إضافة إلى قطر والسعودية، حيث كان أسوأ معدل تهديفي له في أول 9 جولات، في موسم 2018-2019 بالدوري السعودي، في عامه الأول مع النصر، عندما أحرز هدفين فقط خلال أول 9 جولات.

حمدالله عندما كان في الدوري النرويجي
حمدالله عندما كان في الدوري النرويجي

وبالعودة إلى أرقام حمدالله في الأسابيع التسعة الأولى، فإنه سجل مع أولمبيك آسفي في 2011-2012، أربعة أهداف، وفي الموسم التالي بالدوري المغربي رفع رقمه إلى 8 أهداف، وفي موسمه الأول بالدوري النرويجي مع نادي أوليسوند أحرز 4 أهداف، وبعدها بدأ مع فريقه الصيني غوانغجو آر أند إف موسمه الأول بهز الشباك 8 مرات في أول تسع جولات، وفي الموسم الثاني بالدوري الصيني انخفض رقمه إلى 3 أهداف، ومع الجيش القطري وصل إلى 8 أهداف بالموسم الأول، وكرر ذات الرقم بموسمه الثاني بقطر.

وبعد انضمامه إلى النصر صيف 2018، عانى أيضا في موسمه الأول بالدوري السعودي، إذ لم يسجل إلا هدفين في الجولات التسع الأولى، لكنه تمكن من هز شباك المنافسين 7 مرات بالعام الثاني، قبل أن يشهد الموسم الحالي الرقم الأسوأ في مسيرته الاحترافية.

وتكشف أرقام موقع رابطة الدوري السعودي للمحترفين، أن حمدالله سجل هدف وحيد من ركلة جزاء، على الرغم من أنه سدد 20 كرة تجاه المرمى خلال 383 دقيقة لعب، وفي مباراته الأخيرة أمام الباطن، يوم الاثنين، صوب مهاجم النصر كرة واحدة تجاه المرمى قبل أن يستبدل في الدقيقة 68.

يشار إلى أن حمدالله كان قد أحرز لقب هداف الدوري السعودي مع النصر في موسمين متتاليين، كما فاز بجائزة هداف دوري أبطال آسيا في نسخة 2020.