.
.
.
.

رائد الغامدي ينقذ النصر من فخ الفيصلي

نشر في: آخر تحديث:

استعاد النصر نغمة الانتصارات بعد فوزه الصعب على مضيفه الفيصلي 3-2، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة، في المرحلة 11 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم الخميس.

وكانت المباراة تسير إلى فوز نصراوي بعد تقدمه بهدفين نظيفين في الشوط الأول، إلا أن الفيصلي نجح بتسجيل هدفي التعادل في الشوط الثاني، إلا أن النصر حسم اللقاء بهدف ثالث لرائد الغامدي عند الدقيقة 86.

ونجح الكرواتي ألين هورفيت مدرب النصر الجديد في اختباره الأول بعدما تم تعيينه خلفاً للبرتغالي روي فيتوريا المقال بعد مواجهة ضمك الماضية.

وشهد الشوط الأول أفضلية للنصر الذي نجح بتسجيل هدف السبق عند الدقيقة 25 عن طريق لاعبه المغربي نور الدين مرابط الذي حول تمريرة زميله سامي النجعي بقدمه في شباك الفيصلي.

وواصل النصر هجومه وتمكن مدافعه سلطان الغنّام من تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 40 بعد تلقيه تمريرة من زميله البرازيلي بيتروس ليواجه المرمى ويسدد الكرة في شباك الحارس مصطفى ملائكة.

وفي الشوط الثاني فرض الفيصلي سيطرته بحثاً عن هدف السبق الذي تحقق عند الدقيقة 69 حينما ارتقى مهاجمه جوليو تافاريس لعرضية زميله البرازيلي جيليرمي ليحول الكرة برأسه في شباك الحارس الاسترالي براد جونز.

وعند الدقيقة 75 سنحت للنصر فرصة تسجيل الهدف الثالث حينما حصل على ركلة جزاء، إلا أن المغربي نور الدين مرابط أضاعها بعدما تصدى لها الحارس مصطفى ملائكة بصعوبة.

وواصل الفيصلي هجومه ونجح مهاجمه جوليو تافاريس بتسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 85 عن طريق ركلة جزاء نفذها بنجاح في شباك النصر.

ورد النصر سريعاً وتحديداً بعد مرور دقيقة واحدة والتي شهدت تسجيله هدف الفوز عن طريق مهاجمه البديل رائد الغامدي الذي تلقى تمريرة من زميله سامي النجعي وسدد الكرة بذكاء في شباك الفيصلي.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد النصر إلى 11 نقطة ليتقدم للمركز 12 مؤقتاً، وبقي الفيصلي على رصيده السابق 13 نقطة ليبقى في المركز التاسع مؤقتاً.