.
.
.
.

البرازيليون والنصر.. ثنائية .."عالمية" وإنقاذ من الهبوط

نشر في: آخر تحديث:

عرف نادي النصر المدربين البرازيليين مطلع الثمانينات من القرن الماضي وتحديداً مع قدوم "النملة" فورميغا الذي حقق الثنائية الوحيدة في تاريخ النادي العاصمي، قبل أن يخلفه آخرون منهم دوترا دوس سانتوس الذي قاد الفريق إلى مونديال الأندية مطلع القرن الحالي وإدنالدو باتريسيو الذي أنقذ الفريق من الهبوط في موسم 2006-2006.

وعاد النصراويون إلى المدرسة البرازيلية بعد 4 أعوام من التجربة الأخيرة والتي لم تستمر طويلاً عندما حضر ريكاردو غوميش مطلع موسم 2017-2018 قبل إقالته، وذلك عندما أعلنت إدارة مسلي آل معمر يوم الجمعة التعاقد مع مانو مينيزيس مدرب منتخب البرازيل السابق.

ومر في تاريخ النصر 11 مدرباً برازيليا بين عامي 1980 وحتى 2017، نجح بعضهم بالفوز ببطولات ولم يصب البعض الآخر النجاح المبتغى.

وتحفظ ذاكرة النصراويين المدرب الراحل تشيكو فورميغا الملقب بـ"النملة" وهو أول برازيلي يشرف على الفريق عندما قاد الأصفر إلى ثنائية الدوري وكأس الملك في عام 1981، وعند رحيله ذلك العام تم التعاقد مع ماريو زاغالو بطل كأس العالم لاعباً ومدرباً في تجربة قصيرة لم تستمر، وكانت تجربة مواطنيه فرانشيسكو سارنو وجوزيه سيرا غير ناجحة، ولم يستطع باولو سيزار كاربيجاني تحقيق النجاح كذلك، إلا أن ما أبقاه في ذاكرة النصراويين هو اكتشافه لفهد الهريفي أحد أساطير الفريق في العام 1984.

وبعد غياب النصر عن تحقيق الدوري لمدة 8 أعوام، جاء البرازيلي جويل سانتانا ليعيد اللقب المفقود في موسم 1988-1989 وكان على أعتاب تحقيق الثنائية إلا أنه خسر أمام الهلال في نهائي كأس الملك بثلاثة أهداف دون رد، واستطاع خلفه كلاوديو ديوراتي الفوز بكأس الملك 1990 مع النصر على حساب التعاون بهدفي ماجد عبدالله.

ولم يترك كاديش أي بصمة تحفظ في ذاكرة النصراويين عندما درب الفريق في عام 1992، أما البرازيلي دوترا دوس سانتوس الذي جاء لفترة قصيرة في عام 1998، فاستطاع الفوز بكأس السوبر الآسيوي الذي أهل الفريق إلى بطولة كأس العالم للأندية في نسختها الأولى عام 2000 بالبرازيل.

وفيما كان النصر يمر بمرحلة عصيبة من موسم 2006-2007، إذ كان قريباً من الهبوط إلى الدرجة الأولى، تعاقدت إدارة النصر مع المدرب البرازيلي إدنالدو باتريسيو الذي نجح بإبقاء الفريق في الدوري الممتاز، قبل أن يرحل نهاية الموسم.

وعقب 11 عاماً من تجربة باتريسيو، حضر ريكاردو غوميش إلى النصر، لكنه لم يستمر أكثر من 4 مباريات، إذ فاز مرة واحدة وتعادل ثلاثاً قبل أن يلغي الأصفر عقده.