.
.
.
.

النصر في مهمة صعبة أمام السد القطري

نشر في: آخر تحديث:

يخوض النصر السعودي اختباراً صعباً حينما يستضيف السد القطري على ملعب مرسول بارك بالعاصمة الرياض، في المرحلة الثانية ضمن منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، يوم السبت.

ويسعى النصر لتعويض تعادله المخيب في مباراته الافتتاحية، والتي كانت أمام الوحدات حيث أهدر أصفر العاصمة السعودية نقطتين كانتا في متناول اليد.

ويطمح النصر لتحقيق فوزٍ سيعطيه دافعا قويا في مبارياته المقبلة كونه سيكون على أحد أبرز المرشحين بجانبه لخطف بطاقة التأهل.

ويتطلع البرازيلي مانو مينيز مدرب النصر الجديد، والذي سيستهل مهمته مع الفريق في مواجهة السد القوية والتي ستحدد ملامح المجموعة بشكل كبير.

وبدأ مينيز مشواره مع النصر بعد نهاية مواجهة الوحدات الأردني والتي قادها بشكل مؤقت الروماني فلورين والذي فشل في قيادة فريقه لتحقيق الفوز بالمواجهة السابقة، وهي الوحيدة له بعد استلامه الفريق خلفاً للكرواتي المقال ألين هورفات.

ويأمل النصراويون أن يحالف مدربهم الجديد التوفيق لاسيما أنه المدرب الثالث الذي يتولى الإدارة الفنية خلفاً للثنائي البرتغالي روي فيتوريا والكرواتي ألين هورفات.

وعانى النصر هذا الموسم من سوء النتائج، حيث يعتبر من أسوأ مواسمه خاصة بعد خروجه من كأس الملك بخسارته من ضيفه الفيصلي 1-صفر في الدور نصف النهائي.

ويسعى مينيز لقيادة فريقه لخطف بطاقة التأهل للدور ثمن النهائي لتعويض إخفاق الموسم خاصة أن فريقه لن يشارك بنسبة كبيرة في النسخة المقبلة، بسبب وجوده في المركز الخامس وبفارق كبير عن اتحاد جدة صاحب المركز الثالث.

وفي المقابل يدخل السد المباراة بحثاً عن تعويض تعادله المفاجئ في مواجهته الأولى أمام فولاذ الإيراني والتي انتهت 1-1.

ويدخل السد المباراة بمعنوياتٍ مرتفعة بعد موسمه المميز الذي قدمه ونجح بالتتويج بلقب الدوري القطري بدون أي خسارة.

ويواصل السد بحثه عن لقب دوري أبطال آسيا، خاصة أنه توج بالمسابقة بنظامها الجديد مرة واحدة عام 2011 عقب فوزه بركلات الترجيح أمام فريق جيونبوك الكوري الجنوبي.