.
.
.
.

النصر يواجه فولاذ بحثاً عن التعويض والانفراد بالصدارة

نشر في: آخر تحديث:

يسعى النصر للتعويض حينما يلاقي نظيره فولاذ خوستان الإيراني على ملعب مرسول بارك في العاصمة الرياض، في حين يطمح السد لمواصلة انتصاراته حينما يلاقي السد القطري، في المرحلة الرابعة ضمن منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، يوم الجمعة.

وعلى ملعب مرسول بارك بالعاصمة السعودية الرياض، يسعى النصر للتعويض حينما يلاقي نظيره فولاذ الإيراني.

وأهدر النصر فرصة الابتعاد بالصدارة بعدما اكتفى بالتعادل الايجابي 1-1 أمام فولاذ في المرحلة السابقة.

ويأمل النصر في أن يقدم مستوى مغايرا عما قدمه في الدور الأول حيث حقق انتصارا وحيدا على السد وتعادل أمام الوحدات الأردني وفولاذ الإيراني.

وستكون الفرصة سانحة للنصر في حال فوزه للابتعاد بالصدارة والاقتراب خطوة كبيرة من التأهل سواءً كأول المجموعة أول على الأقل كأفضل ثانٍ.

ومن المتوقع أن يدخل البرازيلي مانو مينيز بنفس التشكيلة التي خاضت لقاء الذهاب، في حين يغيب عن الفريق الخماسي الحارس الأسترالي براند جونز والمدافع عبدالرحمن العبيد وأسامه الخلف وعبد العزيز العلاوي وفراس البريكان المصابان بفيروس كورونا.

وعلى ستاد الملك فهد الدولي يطمح السد القطري إلى مواصلة انتصاراته والضغط على متصدري المجموعة النصر وفولاذ، حينما يواجه الوحدات الأردني.

ونجح السد بتحقيق فوزه الأول بدوري أبطال آسيا هذا الموسم حينما انتصر على الوحدات 3-1 يوم الثلاثاء الماضي.

في حين يبحث الوحدات الأردني عن تحقيق فوزه الأول بتاريخه بدور المجموعات الذي تأهل له لأول مرة هذا الموسم بالإضافة إلى إبقاء حظوظه قائمة في التأهل، لاسيما أن الخسارة ستعني خروجه رسمياً من المسابقة.

ويتصدر النصر ترتيب المجموعة برصيد 5 نقاط وبفارق الأهداف عن فولاذ الإيراني، ويحتل السد القطري المركز الثالث برصيد 4 نقاط، في حين يتذيل الوحدات الترتيب برصيد نقطة وحدة.