.
.
.
.

حمدالله وامرابط يعيدان خلاف صلاح وماني مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مباراة العين والنصر، يوم الجمعة، خلافا جديدا بين حمدالله وزميله نور الدين أمرابط، على ركلة جزاء حصل عليها النصر في الشوط الأول، من المباراة التي تقام ضمن الأسبوع الـ 27 بالدوري السعودي.

ومع خواتيم الشوط الأول، حصل النصر على ركلة جزاء بعدما تدخل حارس العين على المغربي حمدالله، إلا أن مواطنه نور الدين أمرابط طلب تنفيذ الركلة، قبل أن يدور نقاش بين اللاعبين، وبعدها سحب حمدالله الكرة من زميله وحولها إلى هدف أول لفريقه.

ولا يعد هذا الخلاف الأول بين اللاعبين المغربيين على ركلة جزاء، إذ تكرر ذات المشهد قبل عامين، وفي ذات الدقيقة تقريبا، في مواجهة جمعت النصر وأبها، ضمن الجولة التاسعة في الدوري.

حيث دب خلاف بين ثنائي النصر، على من يسدد ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم في نهاية الشوط الأول، ودار بينهما نقاش وفي الأخير قام المهاجم بتسديدها مسجلا الهدف الثالث للنصر.

وفي يناير 2019، كان حمدالله قد رفض أيضا طلبا من زميله في الفريق بيتروس، بتسديد ركلة جزاء تحصل عليها النصر في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريق أمام الأنصار في كأس الملك، إذ كان النصر متقدما برباعية سجلها حمدالله، الذي أصر على إضافة الهدف الخامس.

ولطالما عرف عن حمدالله دخوله في خلافات مع زملائه بسبب ركلات الترجيح، إذ شهدت آخر مباراة دولية لمهاجم النصر لقطة أخرى مثيرة للجدل، في مباراة ودية للمغرب أمام غامبيا قبل أمم إفريقيا 2019، إذ أراد حمدالله تنفيذ ركلة الجزاء بدلا من زميله فيصل فجر، إلا أن الأخير أصر على تسديد الكرة، وبعدها حدثت عدة خلافات للاعب في معسكر منتخب بلاده، وقرر الاعتزال الدولي.

وشهدت الملاعب السعودية والدولية العديد من الحالات المشابهة، ففي اتحاد جدة حدثت الخلافات سابقا بين حسن الراهب والبرازيلي هرناني، وقبلهما أحمد بهجا وعبدالجليل حدا "كوماتشو".

تحصل الراهب على ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة، لكن البرازيلي هرناني، الذي يعيش أوقاتاً صعبة مع أصفر العاصمة جراء جفاف تهديفي لازمه منذ انتقاله إلى النصر، وجد في الجزائية فرصة لإضافة هدف ثانٍ في رصيده مع بطل الدوري والكأس، وفي المقابل بانت ملامح الغضب والحسرة على الراهب، قبل أن يهدر البرازيلي الركلة الجزائية ويخسر أكثر مما خسر قبل المباراة.

أما قصة بهجا وكوماتشو فكانت نهايتها سعيدة على الأقل بالنسبة لجمهور الاتحاد، وتكررت الحادثة مرتين في مباراة الشباب بالمربع الذهبي، عندما سبب جاري القرني ضربة جزاء لمصلحة الأصفر، وحينها حاول حدا الحصول على فرصة التنفيذ، إلا أن بهجا، معشوق أنصار الاتحاد أصر على أخذ الكرة وتسديدها في المرمى، فيما كانت الجزائية الأخرى تحمل الكثير من الشد بين الاثنين، عندما مرر بهجا كرة ارتطمت بيد مدافع الشباب، وحينها طلب كوماتشو تنفيذ الركلة، إلا أن بهجا أصر على تسديدها من جديد لتثور ثائرة الدولي المغربي، ويلقي الكرة على الأرض وسط غضب شاهده جميع اللاعبين المتواجدين في منطقة الجزاء.

ومؤخرا، شهدت الملاعب الدولية عدة خلافات على ركلات الجزاء، إذ دائما شهدت جماهير ليفربول عدة خلافات لمحمد صلاح مع ماني حول تنفيذ ركلات الجزاء، كما توترت العلافة بين نيمار وكافاني في باريس سان جيرمان عام 2018 بسبب خلاف بينهما على ركلة جزاء.