.
.
.
.

المنتخب السعودي يصطدم بالبرازيل بحثاً عن نقطة تاريخية

نشر في: آخر تحديث:

يبحث المنتخب السعودي عن نقطته الأولى تاريخياً في دورة الألعاب الأولمبية حينما يواجه منتخب البرازيل على ستاد سايتاما 2002، في المرحلة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الرابعة لأولمبياد طوكيو 2020.

وفقد المنتخب السعودي فرصة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عقب تلقيه خسارته الثانية توالياً أمام منتخب ألمانيا 3-2 في المرحلة السابقة.

وقدّم المنتخب السعودي عرضاً مميزاً في مباراتيه أمام ساحل العاج وألمانيا إلا أنه خسر اللقاءين ليخرج من المنافسة.

وعلى الرغم من صعوبة المهمة إلا أن المنتخب السعودي يبحث عن تحقيق فوزٍ تاريخي أمام منتخب البرازيل والذي سيكون الانتصار الأول بعد 9 مباريات خاضها في الأولمبياد.

وشارك المنتخب السعودي في أولمبياد طوكيو 2020 للمرة الثالثة في تاريخه حيث سبق وان شارك في أولمبياد لوس أنجلوس 1984 ولم ينجح في تحقيق أي انتصار حيث خسر مبارياته الثلاث أمام البرازيل والمغرب وألمانيا.

وشاركت السعودية في أولمبياد أتلانتا 1996 ولم تنجح في تحقيق أي انتصار إذ خسرت مبارياتها الثلاث أمام إسبانيا وأستراليا وفرنسا.

وعاد المنتخب السعودي إلى الأولمبياد للمرة الثالثة وكان محملاً بالكثير من الآمال والطموحات خاصة وأنه يمتلك عناصر مميزة ونجح بتقديم أداء جيّد في المباراتين السابقتين إلا أن التوفيق لم يحالفه ليخسر أمام ساحل العاج وألمانيا.

وفي المقابل يبحث المنتخب البرازيلي عن فوزٍ سيضمن تأهله مباشرة إلى الدور ربع النهائي.

وحقق المنتخب البرازيلي فوزاً كبيراً في مباراته الأولى أمام منتخب ألمانيا بنتيجة 4-2، وتعادل في مواجهاته الثانية أمام ساحل العاج.

ويتصدر المنتخب البرازيلي ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن منتخب ساحل العاج ، في حين يحتل المنتخب الألماني المركز الثالث برصيد 3 نقاط، يليه المنتخب السعودي بدون نقاط.