.
.
.
.

الشباب يواجه الاتفاق بحثاً عن التعويض

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الشباب لاستعادة توازنه حينما يستضيف الاتفاق على ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، في حين يبحث الفتح عن التعويض حينما يواجه ضيفه الفيحاء، في ختام المرحلة الثانية من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم السبت.

ومُني الشباب بأول خسائره هذا الموسم أمام أبها الأسبوع الماضي في افتتاح مشواره بالدوري.

وسيكون بإمكان البرازيلي شاموسكا مدرب الشباب الاستعانة بلاعبيه الجدد عبدالله الجوعي ونادر الشراري والحارس فواز القرني، في حين تأكد غياب اللاعب البرازيلي باولينيو المنتقل حديثاً للفريق بسبب الإصابة.

وفي المقابل يطمح الاتفاق إلى مواصلة انتصاراته وتحقيق بداية قوية تبقيه في المنافسة على اللقب مبكراً بقيادة مدربه السعودي خالد العطوي.

ونجح الاتفاق بتحقيق فوزٍ ثمين الأسبوع الماضي حينما انتصر على ضيفه الباطن 2-1، في افتتاح مشواره بالدوري.

وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يبحث الفتح عن التعويض حينما يستضيف الفيحاء.

وخسر الفتح مباراته الأولى والتي كانت أمام الرائد 1-صفر في الأسبوع الماضي بافتتاح مشواره بالدوري.

ويأمل الفتح في أن يقدم مستوى جيّدا بعكس المواسم الماضية والتي كان فيها الفريق قريباً من الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

وفي المقابل يسعى الفيحاء إلى تحقيق فوزه الثاني توالياً والذي سيمنح الفريق دفعة قوية للابتعاد عن مناطق الخطر مبكراً.

وحقق الفيحاء فوزاً قوياً في مباراته الأولى بعد عودته لدوري المحترفين السعودي بعد انتصاره على ضيفه اتحاد جدة بهدف نظيف.

وتلقى الصربي فوك رازوفيتش ضربة قوية بعد إصابة لاعبه البرازيلي فرناندو أندرادي بقطع في الرباط الصليبي خلال مواجهة الاتحاد الماضية.

وتبحث إدارة الفيحاء عن لاعب أجنبي بديل ليحل مكان البرازيلي فيرناندو والذي لن يتمكن الفريق من الاستفادة من خدماته طوال الموسم.