.
.
.
.

الفتح يعمّق جراح الشباب ويلحق به الخسارة الثانية

نشر في: آخر تحديث:

عمّق الفتح جراح ضيفه الشباب بعدما ألحق به الخسارة الثانية هذا الموسم بفوزه عليه 2-صفر، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، في المرحلة الثالثة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وواصل الشباب معاناته هذا الموسم حيث لم ينجح بتحقيق أي انتصار بعد مرور 3 جولات.

وتعتبر هذه أحد البدايات السيئة للشباب الذي كان وصيفاً للبطل في الموسم الماضي حيث خسر مباراتين وتعادل في مباراة.

وعانى الشباب كثيراً في المباراة خاصة بعد الطرد المبكر لقائده الأرجنتيني إيفر بانيغا لدخوله العنيف على الجزائري سفيان بن دبكة لاعب الفتح ليشهر الحكم البطاقة الحمراء المباشرة.

وعند الدقيقة 25 تمكن مهاجم الفتح فراس البريكان من افتتاح التسجيل بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله البيروفي كريستيان كويفا ليواجه المرمى ويسدد الكرة في الشباك.

وواصل الفتح هجومه وكاد لاعبه المغربي مراد باتنة أن يسجل الهدف الثاني حينما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها وجدت الحارس فواز القرني الذي أبعدها بصعوبة.

وفي الشوط الثاني واصل الفتح أفضليته وفي المقابل كانت هناك محاولات خجولة للاعبي الشباب والذين لم يقدموا مستواهم المعروف.

وعند الدقيقة 84 ازدادت صعوبة المباراة على الشباب بعد طرد لاعبه علي مجرشي لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

وعند الدقيقة 87 تمكن مدافع الفتح نواف البوشل من تسجيل الهدف الثاني بعدما حول عرضية زميله علي الزقعان بقدمه في شباك الشباب.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفتح إلى 4 نقاط ليتقدم للمركز الخامس مؤقتاً، وبقي الشباب على رصيده السابق نقطة ليبقى في المركز قبل الأخير مؤقتاً.