.
.
.
.

الهلال في مهمة صعبة أمام استقلال طهران

نشر في: آخر تحديث:

يخوض الهلال السعودي اختباراً صعباً حينما يواجه مضيفه استقلال طهران الإيراني، في المواجهة التي يحتضنها ملعب زعبيل بمدينة دبي الإماراتية، في افتتاح الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

ويسعى الهلال للظهور بشكل مميز كما اعتاد عليه بالمسابقة بعكس ما قدّمه في دور المجموعات حينما تأهل بصعوبةٍ بالغة.

وكان الهلال وعلى عكس العادة قريبا من مغادرة المسابقة مبكراً بعد الأداء الضعيف الذي قدّمه في دور المجموعات إذ تأهل كأفضل ثان.

ويبحث البرتغالي ليوناردو جارديم عن تحقيق فوزه الآسيوي الأول برفقة فريقه حامل لقب النسخة قبل الماضية حيث أكمل اعداده بعد عودة اللاعبين الدوليين للتدريبات.

ولن يتمكن مدرب الهلال من الاستعانة بخدمات الثنائي محمد كنّو وعبدالله عطيف في المباراة بسب إيقاف الأول وغياب الثاني بسبب الإصابة التي تعرض لها في مواجهة المنتخب السعودي أمام منتخب فيتنام.

وقرر غارديم استمرار الثنائي الاجنبي الكوري الجنوبي جانغ هيون سوو والفرنسي بافتيمبي غوميز واللذان شاركا في دور المجموعات، في حين اختار الثنائي الجديد البرازيلي ماثيوس بيريرا والمالي موسى ماريغا ليكونا بديلين للأرجنتيني لوسيانو فييتو والبيروفي آندري كاريو.

ويأمل الهلاليون في أن يظهر فريقهم بمستواه المميز خاصة بعد البداية المتذبذبة في دوري هذا الموسم عندما انتصر على الطائي والتعاون بصعوبة وتعادل على أرضه أمام الباطن سلبياً.

وفي المقابل يطمح استقلال طهران إلى تقديم أداءه القوي والذي دائماً ما يظهر به في مواجهاته أمام الهلال حيث يتقاسمان الأفضلية.

ويعاني استقلال طهران بقيادة مدربه فرهاد مجيدي من بعض الغيابات والتي من أبرزها متوسط ميدانه مهدي قائدي الذي انتقل لشباب الأهلي دبي الإماراتي والحارس علي رضائي المصاب بفيروس كورونا بالاضافة إلى انتقال عدد من لاعبيه.