.
.
.
.

أهلي جدة يواجه الفتح بحثاً عن الانتصار الأول

نشر في: آخر تحديث:

يتطلع أهلي جدة لإيقاف نزيف النقاط وتحقيق انتصاره الأول هذا الموسم، حينما يستضيف الفتح على ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، في حين يسعى الشباب لمواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على ضمك، في المرحلة الخامسة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" يتطلع أهلي جدة لإيقاف نزيف النقاط وتحقيق انتصاره الأول حينما يستضيف الفتح.

وعانى أهلي جدة من مسلسل التعادلات الذي لازمه في المراحل الأربع الأولى، حيث فقد الفريق حتى الآن 8 نقاط واكتفى بجمع 4 نقاط.

ويأمل البلجيكي بيسنيك هاسي مدرب الأهلي في تحقيق فوزه الأول مع فريقه الجديد والخروج من نفق التعادلات.

وبدأت الانتقادات تطال المدرب البلجيكي الذي استلم مهمته مطلع هذا الموسم قادماً من الرائد الذي قضى معه 3 مواسم، بعد سلسلة التعادلات والتي زادت من الضغوط على بيسنيك هاسي.

وسيكون الأهلي مطالباً بتحقيق الفوز إذا ما أراد المنافسة على الصدارة، حيث إن فقدان مزيد من النقاط سيجعله بعيداً، حيث يفصله عن المتصدر الاتحاد 5 نقاط.

وفي المقابل يأمل الفتح في مواصلة نتائجه المميزة وتحقيق فوزه الثالث توالياً والذي سيقربه كثيراً من المنافسة على الصدارة.

وخسر الفتح مباراته الأولى أمام مضيفه الرائد، وتعادل في مباراته الثانية أمام الفيحاء، ليحقق انتصارين متتاليين على حساب الشباب والباطن ليرفع رصيده إلى 7 نقاط ليتقدم للمركز الثاني مؤقتاً.

وعلى ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يسعى الشباب لمواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على ضمك.

ولم يعرف الشباب طعم الانتصارات في المراحل الثلاث الأولى، حيث تلقى خسارتين أمام أبها والفتح وتعادل أمام الاتفاق.

وفي المرحلة السابقة تمكن الشباب من تحقيق انتصاره الأول هذا الموسم على حساب ضيفه الحزم بثنائية نظيفة ليرفع رصيده إلى 4 نقاط ليتقدم للمركز العاشر.

وفي المقابل يبحث ضمك عن مواصلة بدايته القوية وتحقيق فوزٍ سيبعد الفريق عن مناطق الخطر ويجعله منافساً على الصدارة.

وتلقى ضمك خسارةً ثقيلة أمام النصر 4-1 في افتتاح مبارياته بالدوري هذا الموسم إلا أنه انتفض وجمع 7 نقاط في المراحل الثلاث الماضية حيث حقق انتصارين على الطائي والفيصلي وتعادل أمام أهلي جدة ليحتل المركز السادس برصيد 7 نقاط.