.
.
.
.

الشباب يعود للانتصارات بفوز صعب على الفيحاء

نشر في: آخر تحديث:

استعاد الشباب نغمة الانتصارات بعد فوزه الصعب أمام ضيفه الفيحاء 2-1، في المواجهة التي احتضنها ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في حين اقتنص الفيصلي نقطةً ثمينة أمام ضيفه الباطن في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، في المرحلة السابعة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض استعاد الشباب نغمة الانتصارات بعد فوزه الصعب أمام ضيفه الفيحاء 2-1.

وقدّم الفيحاء أداءً جيداً خاصة في الربع ساعة الأولى حيث تمكن مهاجمه البرازيلي رامون لوبيز من افتتاح التسجيل بعد مرور 9 دقائق، حينما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك الحارس فواز القرني.

وواصل الفيحاء هجومه وسنحت للاعبه الغاني صامويل أوسو فرصة خطيرة بعد تلقيه تمريرة من زميله البرازيلي لوبيز ليسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس فواز القرني الذي أبعدها بصعوبة.

وعند الدقيقة 23 تمكن البرازيلي كارلوس جونيور لاعب الشباب من تسجيل هدف التعادل بعد متابعته لتسديدة زميله النيجيري إيغالو ليحول الكرة بقدمه في الشباك.

وواصل الشباب أفضليته ونجح مدافعه أحمد شراحيلي من تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 27 بعد متابعته لتسديدة زميله البرازيلي باولينيو والعائدة من حارس الفيحاء ليكمل الكرة بقدمه لتستقر في شباك الضيوف.

وفي الشوط الثاني انخفض أداء الفريقين حيث لم تسنح فرص خطيرة باستثناء الوقت الإضافي الذي شهد فرصتين مهدرتين للنيجيري ايغالو مهاجم الشباب.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الشباب إلى 9 نقاط ليتقدم للمركز ليتقدم للمركز الثامن وبفارق نقطة عن الفيحاء صاحب المركز السادس.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة اقتنص الفيصلي نقطةً ثمينة من أمام ضيفه الباطن في المواجهة التي انتهت بالتعادل 2-2.

وتقدم الباطن بهدف مبكر بعد مرور 7 دقائق عن طريق لاعبه يوسف الشمري، وانتظر الفيصلي حتى الدقيقة 52 ليسجّل مهاجمه الرأس أخضري جوليو تافاريس هدف التعادل.

وتقدم الباطن مجدداً عند الدقيقة 66 بهدف ثانٍ سجله لاعبه مسعود الربيعي، لينقذ خالد الكعبي فريقه الفيصلي من الخسارة بتسجيله هدف التعادل عند الدقيقة 90+3.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفيصلي إلى 9 نقاط ليبقى في المركز العاشر وبفارق 3 نقاط عن الباطن صاحب المركز 13.