.
.
.
.

بيدرو إيمانويل أمام أول مباراة إقصائية قارية في مسيرته

نشر في: آخر تحديث:

سيدخل البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب النصر السعودي الجديد أول مباراة إقصائية في بطولة قارية خلال مسيرته التدريبية التي تجاوزت 10 أعوام، إذ يأمل أن يتجاوز الوحدة الإماراتي ويحقق ثالث انتصار قاري له كمدرب.

وتعاقد النصر أواخر الشهر الماضي مع إيمانيول مدرب التعاون السعودي والعين الإماراتي ليخلف البرازيلي المقال مانو مينيزيس، وستكون مباراة التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا مهمته الأولى مع الفريق الأصفر.

ولم يشارك اللاعب الفائز مع بورتو ببطولة دوري أبطال أوروبا 2003-2004 تحت قيادة المدرب الكبير جوزيه مورينيو، في الكثير من البطولات القارية، إذ لعب بطولتين في أوروبا وآسيا مع فريقي أكاديميكا البرتغالي والعين الإماراتي من أصل 7 فرق تولى تدريبها في مسيرته.

وكان ظهور إيمانويل القاري الأول مع أكاديميكا عام 2012 في بطولة الدوري الأوروبي إذ خسر 3 مباريات أمام فيكتوريا بيلزين التشيكي، وهابويل تل أبيب الإسرائيلي وأتلتيكو مدريد الإسباني، وتعادل مرتين مع بيلزين وهابويل، قبل أن يحقق أول انتصار قاري في مسيرته على أتلتيكو مدريد ومدربه دييغو سيميوني بهدفين دون رد.

ورغم فوزه بعدة بطولات محلية بعد تلك المشاركة مثل الكأس وبطولة السوبر في قبرص مع أبولون ليماسول، والإنجاز التاريخي مع التعاون السعودي بتحقيق كأس الملك 2019، إلا أن بيدرو لم يظهر في بطولة قارية حتى العام الماضي، عندما تولى تدريب العين.

وخاض بيدرو بطولة دوري أبطال آسيا مع العين الإماراتي، إلا أن بدايته في البطولة الأهم بالقارة الصفراء كانت عبر خسارة قاسية أمام ساباهان الإيراني 4-0، وتبع ذلك خسارة على أرضه أمام النصر السعودي 2-1، ثم انتزع نقطة من أمام السد القطري بعد تعادل مثير، وخسر منه 4-0 ثم تعادل مع ساباهان، والمفارقة أن انتصاره الوحيد جاء أمام النصر، ناديه الحالي.