.
.
.
.

الهلال يسعى للعودة إلى الانتصارات على حساب الرائد

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الهلال للعودة لسكة الانتصارات حينما يستضيف الرائد، على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في حين يتطلع أبها لمواصلة صحوته حينما يستضيف الفتح، في المرحلة التاسعة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، يسعى الهلال للعودة لسكة الانتصارات حينما يستضيف الرائد.

ولم يعرف الهلال طعم الانتصارات في آخر مرحلتين بعد تعادله أمام الشباب والحزم.

ويدخل الهلال المباراة بمعنوياتٍ مرتفعة بعد تأهله لنهائي دوري أبطال آسيا عقب فوزه أمام غريمه التقليدي النصر 2-1 في نصف النهائي يوم الثلاثاء الماضي.

وسيلتقي الهلال في النهائي ضيفه بوهانغ ستيليرز الكوري الجنوبي يوم الثلاثاء 23 نوفمبر المقبل.

ولن يتمكن البرتغالي ليوناردو غارديم مدرب الهلال من الاستفادة من مهاجمه المالي موسى ماريغا بسبب الإصابة التي تعرض لها في مواجهة النصر الماضية.

ويدخل الهلال المباراة وهو في المركز السابع برصيد 12 نقطة وبفارق 5 نقاط عن اتحاد جدة المتصدر، مع تبقي له مواجهتين مؤجلتين أمام الفيحاء والنصر.

وفي المقابل يسعى الرائد لإيقاف مسلسل الخسائر والخروج على الأقل بنقطة من المباراة.

ولم يعرف الرائد طعم الانتصارات في آخر 3 مراحل حيث تعادل أمام الفيصلي وخسر أمام ضمك والفيحاء ليتجمد رصيده عند 11 نقطة ليتراجع للمركز التاسع.

وعلى ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يتطلع أبها لمواصلة صحوته حينما يستضيف الفتح.

ونجح أبها في إيقاف مسلسل الخسائر بعد فوزه الصعب أمام مضيفه الطائي بهدف نظيف.

وعانى أبها من سوء النتائج هذا الموسم حيث تلقى 5 خسائر حتى الآن منها 4 مباريات متتالية ليحتل المركز قبل الأخير برصيد 7 نقاط.

وفي المقابل يبحث الفتح عن مواصلة انتصاراته ومزاحمة فرق الصدارة خاصة بعد فوزه في المواجهة الماضية أمام ضيفه التعاون بثلاثية نظيفة.

ويدخل الفتح المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 12 نقطة وبفارق 5 نقاط عن اتحاد جدة المتصدر و5 نقاط أيضا تفصله عن أبها صاحب المركز قبل الأخير.