.
.
.
.

كلاسيكو الأهلي والهلال.. مواجهات مثيرة ونتائج كبيرة

نشر في: آخر تحديث:

تتجه الأنظار يوم الجمعة صوب ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة والذي سيحتضن قمة ملتهبة تجمع الأهلي أمام ضيفه الهلال، في مواجهة مثيرة ضمن منافسات المرحلة العاشرة لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات مرتفعة بعد الأداء الجيّد لهما في مواجهاتهما الأخيرة، حيث نجح الأهلي بتحقيق أول فوزين له في المرحلتين السابقتين، في حين أن الهلال عاد لسكة الانتصارات في الدوري وبلغ نهائي دوري أبطال آسيا.

ودائماً ما تكون مواجهات الأهلي والهلال مثيرة وحافلة بالأهداف بل وشهدت تسجيل نتائج كبيرة في أكثر من مناسبة.

ويذكر التاريخ العديد من مواجهات الفريقين المثيرة حيث تبرز في العقد الأخير مواجهتهما الحاسمة لتحديد بطل الدوري لموسم 2015-2016.

وبلغت ذروة التنافس بين الفريقين في موسم 2015-2016 إلى أشدها حيث تأجل حسم اللقب حتى مواجهتهما التي احتضنها ملعب الجوهرة المشعة قبل ختام المسابقة بمرحلتين.

وكان الأهلي يبحث عن اقتناص الفرصة التاريخية بتحقيق الفوز والذي سيتوجه بلقب الدوري بعد غياب استمر لـ32 عاماً، وهو ما حدث حيث انتصر بنتيجة 3-1 ليحسم اللقب لصالحه.

ولا ينسى الهلاليون أن الأهلي كان أحد الطرق المؤدية للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا عام 2019 بعد غياب عن البطولة لأكثر من 19 عاماً حيث نجح بإقصائه من الدور ثمن النهائي لتلك النسخة بفوزه في جدة 4-2 وخسارته في الرياض بهدف نظيف.

وخلال العقد الأخير التقى الفريقان في 6 نهائيات 4 منها لحساب مسابقة كأس ولي العهد حيث فاز الهلال في 3 مباريات وفاز الأهلي في مباراة، وأيضاً التقيا على نهائي دوري كأس خادم الحرمين الشريفين والذي حسمه الهلال، ونهائي كأس السوبر الذي حسمه الأهلي لصالحه.

ولا تخلو مواجهات الفريقين من النتائج الكبيرة في الدوري حيث سبق للأهلي أن اكتسح الهلال عام 2004 بنتيجة 5-1 على ملعب الأخير في الرياض.

في حين كرر الهلال نفس النتيجة في آخر لقاء جمعهما في الموسم الماضي حينما انتصر 5-1 في الرياض.

وفي دوري المحترفين تكررت النتائج الكبيرة في الكلاسيكو والتي تخصص بها الهلال حيث سبق أن فاز 4-صفر في عام 2011، و4-1 في عام 2012.