.
.
.
.

قصة حسين عبدالغني والنصر تنتهي بالاستقالة

نشر في: آخر تحديث:

انتهت قصة حسين عبدالغني مع النصر كمدير تنفيذي لكرة القدم بعد أقل من عام على استلامه المهمة، إذ أعلن النادي العاصمي قبول استقالة لاعبه السابق عقب سلسلة تعثرات تبعت خروج الفريق من دوري أبطال آسيا 2021 من نصف النهائي بعد الخسارة أمام غريمه التقليدي الهلال 2-1.

وعاد عبدالغني إلى النصر في 30 نوفمبر من العام الماضي، بعد استقالة المشرف العام السابق عبدالرحمن الحلافي، إثر تعثرات مشابهة تبعت خروج النصر من نصف نهائي النسخة الماضية، وانتهت بخسارة كأس الملك العام الماضي أمام الهلال بالذات 2-1.

وعقب استقالة الحلافي من منصبه، اختار صفوان السويكت رئيس النصر السابق، عبدالغني ليكون مديراً تنفيذياً لكرة القدم في فترة صعبة من موسم الأصفر، وعقب ذلك القرار بشهرين كان النصراويون يحتفلون ببطولة كأس السوبر على حساب غريمهم التقليدي الهلال، وهي البطولة الوحيدة التي حققها النصر خلال فترة تواجد اللاعب الدولي السابق.

وفي الموسم الحالي، تلقى النصر خسارة مبكرة أمام الفيصلي في الجولة الثانية، وأتبعها بأخرى أمام اتحاد جدة أطاحت بالمدرب البرازيلي مانو مينيزيس، وبعد تعيين البرتغالي بيدرو إيمانويل، نجح الأصفر بتجاوز الوحدة الإماراتي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا، قبل أن يخرج أمام الهلال.

ولم يستطع النصر تحقيق أي انتصار منذ ذلك الخروج الذي كان منتصف الشهر الماضي، إذ خسر أمام الاتفاق بهدف، وتعادل مع الفيحاء، وأخيراً سقط أمام الشباب 1-0.

وقضى حسين عبدالغني 8 مواسم في نادي النصر بين عامي 2009 وحتى 2017، حقق خلالها بطولتي الدوري السعودي للمحترفين وكأس ولي العهد 2014.