.
.
.
.

باراماتا الأسترالية.. مدينة "أفاعي الماء" وموطن المرضى العقليين

نشر في: آخر تحديث:

لم تكن مدينية باراماتا الأسترالية قريبة من سيدني، أشهر مدن أستراليا اليوم، كما هي الآن، بل كانت بعيدة، ومن أجل ذلك وضع فيها المصحة العقلية التي كانت تدعى بـ"مصحة باراماتا للمجانين" حيث يقضي السجناء الذين يعانون من الأمراض النفسية والعقلية محكومياتهم.

وستستضيف منطقة باراماتا مباراة المنتخب السعودي أمام أصحاب الأرض في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية الأخيرة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، إذ سيقام اللقاء على ملعب "كومبانك" الذي أنشئ في 2019 بدلا من السابق الذي سمي باسم المنطقة.

وغير اسمه لاحقاً إلى مستشفى باراماتا للمجانين في الفترة بين 1878 و1916 ليكون اسمه بعدها مستشفى باراماتا للأمراض العقلية حتى 1962 ليتخذ بعدها اسمها جديدا وهو مركز باراماتا النفسي قبل أن يصبح اسمه منذ 1983 مستشفى كمبرلاند.

 المصحة العقلية
المصحة العقلية


وتعني كلمة باراماتا "مكان استلقاء أفاعي الماء" بلغة سكان أستراليا الأصليين، إذ اجتمعوا في العام 1788 قبل مجيئ الأوروبيين وقرروا تسمية المدينة بباراماتا، كونهم كانوا يعيشون على ضفاف النهر وتعتبر أفاعي الماء والمحار والأسماك طعامهم الأساسي.


واشتهرت باراماتا بوجود مصحة باراماتا للمجانين التي اعتمدت لتكون موطناً لمرضى الصحة العقلية والنفسية في العام 1878، وبعدها تم تغيير الاسم إلى مستشفى باراماتا للمجانين بين عامي 1878 و1916، وبعد ذلك أصبح اسمه مستشفى باراماتا للأمراض العقلية وبعدها مركز باراماتا النفسي، وفي مطلع الثمانينات من القرن الماضي أصبح اسمه مستشفى كمبرلاند.

وكانت المصحة في سبيعنات القرن الثامن عشر تضم عددا يقارب الألف مريض بين سجناء يقضون مدتهم المحكوم عليهم بها ومرضى نفسيين. واشتكى أحد الأطباء يدعى فردريك نورتون مانينغ من المبنى واصفا إياه بغير المناسب للمرضى بسبب "كآبته وضعف مجرى التهوية الداخلي وأبواب الحديدية الصدئة". ليتم بعدها هدمه ونقله إلى مكان جديد.

  مستشفى برزلينغتون
مستشفى برزلينغتون

وأحد أبرز أماكن المدينة الأسترالية هي ساحة باراماتا التي وجدت لأكثر من 230 عاما والتي أقيم عليها أكثر من منشأة بدءا من سوق في منطقة مفتوحة حتى أصبحت هذه الساحة مكانا عاما للتواصل بين الأفراد، كما يعد مستشفى برزلينغتون من المعالم البارزة في المدينة حيث شهد سبتمبر الماضي ذكراه الـ200 فهو أقدم مبنى من نوعه في باراماتا وبدأت مهام الأطباء والممرضين فيه منذ عام 1851إلا أنه منذ التسعينات الميلادية الماضية بات متحفاً طبياً.

  ساحة باراماتا
ساحة باراماتا

ويعتبر الأسترالي وليام هارت "بيلي" بطلا قوميا لسكان باراماتا بعد قيادته أول طائرة إلى المدينة في عام 1911 إذ انطلق بها 37 كيلومتراً من بنريث إلى باراماتا.

 طائرة وليام وصورة لخ في أسفل الصورة
طائرة وليام وصورة لخ في أسفل الصورة