.
.
.
.

بيدرو إيمانويل.. أسرع إقالة في تاريخ النصر

نشر في: آخر تحديث:

أصبح البرتغالي بيدرو إيمانويل أسرع مدرب تتم إقالته في تاريخ نادي النصر السعودي في عهد المحترفين، بعدما أمضى 38 يومياً فقط على رأس الجهاز الفني للفريق الأول.

وأعلن الفريق العاصمي، يوم الأربعاء، إقالة المدرب صاحب الـ "46 عاما"، الذي تعاقد معه النصر في الثالث من أكتوبر الماضي خلفا للمدرب البرازيلي مانو مينيزيس.



وقاد بيدرو إيمانويل فريق النصر في 5 مباريات فقط، انتصر في مباراة واحدة على الوحدة الإماراتي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا، قبل أن يخسر مواجهة نصف النهائي أمام الهلال السعودي، ومن ثم تعرض فريقه للهزيمة في الدوري من الاتفاق، وتعادل بعدها مع الفيحاء، وكانت مواجهته الأخيرة ضد الشباب وخسرها النصر أيضا.

وخلال مسيرة نادي النصر في دوري المحترفين منذ 2008، أشرف أكثر من 20 مدربا على تدريب الفريق، لكن المدة التي قضاها بيدرو إيمانويل بين جدران الفريق الأصفر والأزرق كانت الأقصر، حيث لم يستمر المدرب أكثر من 38 يوما.

غوميش
غوميش



وكان البرازيلي ريكاردو غوميش أسرع مدرب يقال من منصبه في نادي النصر، إذ تواجد في أروقة الأصفر لمدة 83 يوماً، أما الكرواتي ألين هورفات الذي فاز بكأس السوبر الموسم الماضي فقضى 91 يوماً.

وفي موسم 2015 – 2016، جاء الإيطالي فابيو كانافارو بديلاً للأورغوياني خورخي داسيلفا عقب إقالة الأخير من منصبه، لكنه لم يصمد سوى 110 أيام.

كانافارو
كانافارو

وفي الموسم الذي تبعه، تولى البوليفي غوستافو كوينتيروس تدريب النصر عقب إقالة ريكاردو غوميش من منصبه، وبقي 121 يوماً فقط.