.
.
.
.

مورايس: الفيحاء لن يحقق المفاجأة.. وقوة الهلال بـ"العائلة"

نشر في: آخر تحديث:

توقع جوزيه مورايس، المدرب السابق للهلال السعودي، أن يحسم الفريق الأزرق نهائي كأس الملك أمام الفيحاء، يوم الخميس، مشيرا إلى أنه من الصعب أن تحدث مفاجأة نظرا لقوة بطل القارة.

ويشهد استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية "الجوهرة المشعة" في جدة، مساء الخميس، نهائي كأس الملك بين الهلال والفيحاء.

وقال المدرب البرتغالي البالغ من العمر "56 عاما" لـ "العربية.نت" عن النهائي: لا يمكن مقارنة الفيحاء مع الهلال على الورق، لكن أعتقد أن الفيحاء لديهم الحق في أن يحلموا لتحقيق أهدافهم، ولا يمكن التنبؤ بنتائج المباريات النهائية، لكنني أعتقد أن الهلال هو الفريق الفائز، يوم الخميس.

فريق الهلال
فريق الهلال

وأشرف مورايس على تدريب الهلال في مايو 2021 إلى 30 يونيو من ذات العام، ونجح في قيادة الفريق لتحقيق لقب الدوري، وسبق وقاد الشباب إلى نيل لقب السوبر السعودي في موسم 2014-2015.

وأشار المدرب الذي عمل مساعدا للبرتغالي جوزيه مورينيو في ريال مدريد وإنتر ميلان وتشيلسي، إلى أنه يحرص على متابعة مباريات الهلال وإحصائيات وأرقام الدوري السعودي بشكل عام، وأردف: الهلال ناد عظيم يملك إدارة على درجة عالية من الكفاءة، ولا أتوقع حدوث أي مفاجأة من قبل الفيحاء، لأن الهلال أقوى بكثير.

مورايس مع الهلال محتفلاً بلقب الدوري الموسم الماضي
مورايس مع الهلال محتفلاً بلقب الدوري الموسم الماضي

وعن سر قوة فريقه السابق والنجاحات التي يحققها النادي، ذكر مورايس: تكمن قوة النادي في أنه يملك لاعبين أصحاب إمكانات عالية، يتمتعون بجودة لعب رائعة يمكن التعامل معهم بطرق وأساليب مختلفة، وأرى أن روح الجماعة العالية هي كلمة سر الهلال ومصدر قوته.

وختم المدرب البرتغالي حديثه قائلا: أتمنى الأفضل للمدرب الأرجنتيني دياز مع الفريق وللاعبين والنادي بشكل عام، كما أنني قضيت وقتا ممتعا مع الفريق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة