شبح "أولدترافورد" يخيف رونالدو في "مرسول بارك"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

على الرغم من تسجيله ثمانية أهداف مع النصر السعودي خلال أول 7 مباريات، فإن الأسطورة كريستيانو رونالدو لم يتمكن من وضع بصمته التهديفية بعد في ملعب فريقه "مرسول بارك"، وفشل في هز الشباك للمرة الثالثة.

رونالدو في مباراة النصر الأخيرة أمام الباطن
رونالدو في مباراة النصر الأخيرة أمام الباطن

وأحرز النجم البرتغالي 8 أهداف خارج "مرسول بارك" في الفتح والوحدة "رباعية" وضمك "ثلاثية"، ضمن منافسات الدوري السعودي، بينما لم يهز الشباك في المباريات التي لعبت على ملعب النصر ضد الاتفاق والتعاون والباطن.

ولطالما عانى رونالدو من تسجيل الأهداف على ملعب فريقه في بداياته، حيث احتاج إلى 4 مباريات ليحرز هدفه الأول على ملعب "خوسيه الفالادي" الخاص بسبورتينغ لشبونة، وذلك في شباك موريرنسي "هدفين" في الفوز الذي حققه سبورتينغ بثلاثية دون مقابل ضمن الأسبوع السادس للدوري البرتغالي.

وبعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد في أغسطس 2003، تمكن من هز شباك ملعب "أولدترافورد" في المباراة الخامسة على ملعب الفريق الأحمر، ضمن الجولة الـ 11 من الدوري الإنجليزي، أمام بورتسموث بهدف في المباراة التي كسبها مانشستر يونايتد بثلاثية دون مقابل.

ولم ينتظر رونالدو طويلا مع ريال مدريد، وكشر الهداف التاريخي للنادي الإسباني عن أنيابه في المباراة الأولى على "سانتياغو برنابيو" بهدف في شباك ديبورتيفو لاكورونيا، في الفوز الذي حققه ريال مدريد بثلاثية لهدفين ضمن الأسبوع الأول بالدوري.

في حين لم يتمكن رونالدو من التسجيل في مباراته الأولى على ملعب "أليانز" الخاص بيوفنتوس، لكنه هز الشباك في المباراة الثانية بهدفين ضد ساسولو، عندما قاد فريقه للفوز بنتيجة 2-1 ضمن الأسبوع الرابع بالدوري الإيطالي.

وعلى عكس بدايته مع مانشستر يونايتد، أحرز رونالدو هدفين في فوز فريقه على نيوكاسل 4-2، بأول مباراة له في فترته الثانية مع مانشستر يونايتد، وكانت في الجولة الرابعة بالدوري الإنجليزي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.