الاتحاد السعودي يطلق هوية استضافة مونديال 2034

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
5 دقائق للقراءة

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، يوم الجمعة، إطلاق الهوية الرسمية الخاصة بملف ترشح السعودية لاستضافة كأس العالم 2034، والتي تحمل شعار "معا. ننمو"، كما تم الكشف عن الهوية البصرية، والشعار اللفظي الخاص بملف الترشح، إلى جانب الموقع الإلكتروني الرسمي.

ويأتي ذلك بعد إعلان السعودية في أكتوبر من العام الماضي نية الترشح لاستضافة المونديال.

وأوضح الاتحاد السعودي في بيان صحافي: يجسد شعار ملف الترشح مسيرة التحول والنمو الكبيرين التي تعيشها السعودية باعتبارها واحدة من أسرع قصص النمو، وأكثرها تطورا في عالم كرة القدم، علاوة على الأثر الإيجابي الشامل المنتظر من استضافة البطولة الرياضية الأكبر عالميا، باعتبارها أول نسخة من بطولة العالم ستشهد مشاركة 48 منتخبا، ويتم تنظيمها في دولة واحدة.

وبحسب البيان، يشمل ملف ترشح السعودية ثلاث ركائز رئيسية، هي: "معا لتنمية القدرات البشرية"، "معا لتنمية كرة القدم"، "معا لتنمية جسور التواصل"، فيما يعد شعار "معا. ننمو" إلى تسليط الضوء على الروابط التي تجمع السعودية وشعبها بمجتمع كرة القدم الدولي رحلة استثنائية، تسعى لبناء مستقبل أفضل للرياضة الأكثر شعبية عالميا.

وزاد البيان: يعكس تصميم الهوية البصرية بملف الترشح، جوهر التراث الثقافي الغني للمملكة ومجتمعها الشاب والحيوي، فيما يتألف شعار الملف من عدة أشرطة ملونة ومزيّنة بالعديد من الرموز المتعلّقة برياضة كرة القدم، حيث صُممت هذه الأشرطة على شكل الرقم "34"، في إشارة إلى العام الذي تطمح فيه السعودية لاستضافة النسخة الـ25 من هذه البطولة العالمية، كما تحاكي الهوية البصرية شكل الخارطة الجغرافية للمملكة العربية السعودية، وتحمل في تصميمها خمسة ألوان مختلفة، تعكس التنوع الكبير الذي يتميز به المجتمع السعودي وتضاريس المملكة الساحرة، بما في ذلك اللون البرتقالي الذي يجسّد الكرم والأصالة، واللون الأخضر الذي يعكس جمال الواحات الخضراء، واللون الأحمر المستوحى من الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، ولون الخزامى الذي يعكس ألوان زهرة الخزامى، واللون الأصفر الذي يجسد أحلام الشعب السعودي وطموحاته نحو مستقبل مشرق.

ويروي فيديو ملف الترشح الذي تم تصويره في مناطق مختلفة من السعودية، بمشاركة نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، الشغف الكبير لدى الشعب السعودي تجاه كرة القدم، كما يستعرض التراث الثقافي والإرث الحضاري والمشاهد الطبيعية الساحرة.

ياسر المسحل
ياسر المسحل



وقال ياسر المسحل، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم: تتمتع المملكة بتاريخ وإرث حافل بالإنجازات الكروية، ومن المهم للغاية أن نروي رحلة تطوّرنا ليراها ويتفاعل معها العالم بأسره، واختيار شعار "معًا. ننمو."، يجسد انعكاسًا مثاليًا للنهج الذي نعتمده من أجل تحقيق حلم استضافة البطولة بعد عشرة أعوام.

وأضاف المسحل: يأتي تقديم ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2034 كخطوة مهمة في رحلة المملكة الرياضية والكروية بالأخص، حيث أحرزنا تطورًا كبيرًا على جميع الأصعدة في رياضة كرة القدم، ويمثل ملف ترشح المملكة لاستضافة البطولة دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلينا في هذه الرحلة، في الوقت الذي استضافت مدينة جدّة -مؤخرًا- مئات الآلاف من الجماهير من أكثر من 100 جنسية مختلفة خلال بطولة كأس العالم للأندية 2023، ويمثّل هذا الأمر دليلًا بارزًا على المستقبل الواعد الذي ينتظر المجتمع الكروي الدولي عندما نتطور معًا.

وتمتد رحلة الترشح لنهاية العام الحالي، حيث أنشأ الاتحاد السعودي لكرة القدم وحدة خاصة لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم 2034 بحسب اشتراطات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بقيادة حمّاد بن خالد البلوي الذي صرح قائلاً : يستمدّ ملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم 2034 الإلهام من أحلام وطموحات 32 مليونًا من سكّان المملكة العربية السعودية، ونعتز بالمسؤولية الكبيرة لتلبية جميع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتقديم ملف ترشح يفخر به الشعب السعودي بأكمله، ونسعى أيضًا لتلبية الثقة الكبيرة التي مُنحت لنا من أكثر من 130 اتحادًا كرويًّا من مختلف أنحاء العالم الذين أظهروا دعمهم للملف منذ إعلان المملكة العربية السعودية عن نية الترشح.



وأضاف البلوي: يشهد القطاع الرياضي نقلة نوعية كبيرة في ظل رؤية المملكة 2030، بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، واهتمام مباشر من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وكما يشير شعار ملف الترشح، فإننا نسعى من خلاله إلى تطوير جسور التواصل مع مجتمع كرة القدم حول العالم، وتمكين الجماهير واللاعبين والاتحادات من التطور معًا.

ويأتي إطلاق الحملة بعد حوالي شهرين من تنظيم المملكة الناجح لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم في شهر ديسمبر 2023م، والتي شهدت حضورًا جماهيريًا يقارب ربع مليون مشجع ومشجعة، ونجحت السعودية في تحقيق نهضة كبيرة في مختلف جوانب كرة القدم للرجال والسيدات -على حد سواء- منذ عام 2021م، حيث ارتفع عدد مراكز التدريب الإقليمية؛ حوالي 3 أضعاف، لتصل إلى 17 مركزًا في الوقت الحالي، بالتوازي مع زيادة عدد برامج اكتشاف المواهب؛ بواقع أربعة أضعاف لتصل إلى 19 برنامجًا، وزيادة عدد إجمالي المنتخبات الوطنية من 9 إلى 17 منتخبًا، حيث يطمح الاتحاد السعودي لكرة القدم لتشكيل منتخبات في جميع الفئات العمرية، بالإضافة إلى زيادة عدد المدربين من 2,300 إلى أكثر من 6,200 مدرب ومدربة، في الوقت الذي جسّدت فيه المملكة خلال الست سنوات الماضية، مكانتها كموطن عالمي للرياضة باستضافتها لأكثر من 100 حدث رياضي دولي ضمن 40 رياضة مختلفة، كما أبرمت شراكات كروية مع أكثر من 100 دولة في مختلف أنحاء العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.