.
.
.
.

ديوب الشباب: لا أختلف عن حمدالله وغوميز والسومة

نشر في: آخر تحديث:

كشف السنغالي ماكيتي ديوب، مهاجم نادي الشباب، أن إمكاناته الفنية والتهديفية لا تقل عن مستوى عبدالرزاق حمدالله وغوميز وعمر السومة، ووعد بتقديم أفضل المستويات مع فريقه.

وقال ديوب في مقابلة مع برنامج "في المرمى" يوم الثلاثاء: حمدالله والسومة وغوميز، ليسوا أفضل مني، أنا أعرف ما الذي أستطيع أن أقوم به، في بعض الأحيان أضيع الفرص، لكن ستكون هناك المزيد من الأهداف.

وأضاف: في كل مرة أحاول أن أقدم أفضل ما لدي، على المستوى البدني أحاول أن أحسن مهاراتي والأمور ستكون أفضل في الفترة المقبلة.

ولفت ديوب إلى أن نادي الشباب كان يريد التعاقد معه قبل موسمين، موضحا: لم أتمكن حينها من الانضمام إلى الشباب لأنه كان لدي عقد في الصين، صحيح أن لويس غارسيا، مدرب الشباب السابق، جاء بي إلى الصين، لكن خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، كان يريدني في الفريق.

وشدد المهاجم السنغالي على أن الشباب يستحق التواجد في المرتبة الأولى بالموسم الحالي، وأنهم كلاعبين عليهم تقديم أفضل ما لديهم لتحقيق ذلك.

ونوه إلى أنه اعتاد على التعامل مع الصعوبات، خاصة وأنه عاش فترة صعبة سابقا، إذ كان مريضا لمدة 3 سنوات، وتابع: ظنت عائلتي أنني مت، لكن كان هناك طبيب من أوروبا في السنغال، أجرى لي عملية جراحية وبفضله بعد الله أنا هنا اليوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة