.
.
.
.

زكري: عانيت نفسياً.. وما حدث مع ضمك طلاق بالتراضي

نشر في: آخر تحديث:

كشف نور الدين زكري أنه لم تتم إقالته من تدريب نادي ضمك السعودي، ووصف ما حدث بطلاق التراضي بين الطرفين، وأكد أنه لم يهرب من تدريب الفريق لأنه مدرب شجاع.

وقال المدرب الإيطالي في مقابلة مع برنامج "في المرمى" يوم الخميس: ما حدث ليس إقالة ولا استقالة بل طلاق بالتراضي، وأنا أحتفظ دائما بالأشياء الجميلة، قدمنا موسما مميزا العام الماضي سمي بالمعجزة، عملت في ضمك بإخلاص، وسبق وقلت إن الموسم الحالي سيكون صعبا للجميع، لأننا الفريق الوحيد الذي لم يتح له الوقت لاختيار اللاعبين، إضافة إلى أن هناك أمورا نفسية تخصني عانيت منها.

وأضاف: الزاد البشري لم يساعدني أيضا في ضمك للخروج من هذه الحالة، وصحتي جيدة في الوقت الحالي، وطلبت من رئيس النادي الرحيل لأن الظروف أصبحت صعبة بالنسبة لي، وحددت موعد المغادرة بعد مباراتي أبها والنصر، وقلت إنني لو خسرت المواجهتين سأقدم استقالتي.

وواصل زكري: لم أهرب من ضمك، لأنني مدرب شجاع، وهوايتي الفوز على الفرق الكبيرة، وستفتقدونني لبضعة أسابيع، لن أتوقف عن التدريب والعمل الميداني، أنا بحاجة إلى راحة حاليا وزيارة عائلتي.

وأردف: الدوري السعودي أصبح أقوى عن السابق، وسيكون للاعب السعودي مستقبل جيد بوجود سبعة أجانب في المسابقة، بالنسبة لي هو أفضل دوري عربي.

ورأى زكري أن ضمك تضرر من الأخطاء التحكيمية، التي حرمته على الأقل 7 نقاط، ولفت إلى أن تقنية الفيديو "فار" لا تستخدم بطريقة جيدة.