أيمن الرفاعي يوضح تفاصيل أزمة النصر مع أبوجبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أكد المستشار القانوني أيمن الرفاعي أن تقديم معلومات غير صحيحة هو سبب كافٍ لفسخ عقد اللاعب، في ظل الأزمة التي أثيرت بين نادي النصر ومحمد أبوجبل حارس مرمى الزمالك السابق ومنتخب مصر.

وقال الرفاعي خلال حديثه لقناة العربية: النصر بنى تعاقده مع اللاعب على أنه حر، لذلك أعتقد أنهما وقعا اتفاقية كإجراء احترازي، وبعد ذلك يُوقع العقد الأساسي ويُرفع للجنة الاحتراف.

وتابع: هناك بند في لائحة الاحتراف ينص على أنه يسقط تسجيل اللاعب إذا قدم معلومات غير صحيحة، ويسقط أيضًا إذا سُجل العقد وتم اكتشاف أخطاء جوهرية حدثت في البداية.

وواصل: إذا افترضنا أن العقد بين الطرفين عقد احتراف، فإن النصر لديه سبب مشروع بأن يفسخ العقد من طرف واحد لأن اللاعب لم يقدم معلومات صحيحة، والسبب الثاني أن اللاعب لم يلتزم بما ذكر في العقد.

ونشرت شركة "صدى المحتوى" للرياضة المسؤولة عن إدارة أعمال اللاعب على "تويتر" بيانًا ذكرت به: بعد نهاية عقده مع الزمالك، وافق أبوجبل على العرض المقدم من نادي النصر ووقع على عقود يبدأ سريانها من شهر أغسطس عام 2022، وتم عمل مخالصة تسوية بينه وبين الزمالك بمدة كافية قبل سريان العقد الجديد.

وتابع: موقف الزمالك يثمن بقبولهم التسوية وتفهم رغبة اللاعب في الاحتراف الخارجي، وطلب اللاعب بعدها من محاميه استخراج تأشيرة دخول للسعودية للانضمام للنصر، لكنه فوجئ بموقف النادي بعدم الاعتراف بالعقد المبرم بينهما.

وأكمل: حرص محاميا كلا الطرفين على طرح فكرة تسوية منصفة، يتسلم بموجبها اللاعب جزءًا من عقده ويتنازل عن الجزء الآخر، لكن العرض لم يجد قبولاً من مسؤولي النصر.

وأتم: سيرفع اللاعب العقد الموقع بين الطرفين لدى المحكمة المختصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ويطالب بالقيمة المالية لكامل مدة العقد الموقع مع النصر، وتعويض عن الأضرار التي تكبدها النادي بحق اللاعب دون أي تنازل.

وأصدر النصر بيانًا أوضح من خلاله تفاصيل تعاقده مع حارس الزمالك السابق ومنتخب مصر محمد أبوجبل، مؤكدًا أن العقد المبرم بين الطرفين باطل وغير ملزم، وأن النادي العاصمي يطالب اللاعب بإعادة مقدم العقد.

وذكر البيان: دخل الطرفان في اتفاق على عقد يبدأ اعتبارًا من 1-8-2022 وذلك بناء على المعلومات التي قدمها اللاعب بأن عقده مع الزمالك ينتهي في 31-7-2022.

وتابع: بناء على المعلومات التي وردت إلى النادي، بأن اللاعب ليس حر التوقيع في التاريخ المذكور أعلاه، تم التواصل مع اللاعب ووكيله ليقدما ما يثبت أنه حر التوقيع ولا يرتبط بأي عقد آخر في ذلك التاريخ، إلا أنهما لم يقدما أي إثبات.

وأكمل: بعد منح اللاعب ووكيله مهلة كافية لتعديل الوضع القانوني، أخطرهما النادي بأن ما تم الاتفاق عليه يعتبر باطلًا وليس له أي أثر قانوني.

وواصل: بعد الإعلان عن التعاقد مع أوسبينا بـ12 يومًا، أرسل اللاعب خطابًا بأنه وقع مخالصة مع الزمالك لعقده الذي ينتهي في 30-8-2022، وهذا ما يعد اعترافًا ضمنيًا بأن ما تم تقديمه سابقًا يعد معلومات غير صحيحة.

وأتم: سيتقدم النادي بدعوى للفيفا من أجل رد مبلغ 450 ألف دولار تم دفعها مسبقًا للاعب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.