.
.
.
.

تعويض حلم

جاسب عبد المجيد

نشر في: آخر تحديث:

عرفت منتخبات كرة القدم المشاركة في بطولة آسيا 2019 الإمارات مجموعاتها بعد إجراء القرعة في دبي، وهذا الأمر يعني أن موعد انطلاق الحدث أصبح في المنظور، ضمت المجموعة الأولى منتخبات الإمارات وتايلاند والهند والبحرين.
بعد القرعة تبدأ الأجهزة الفنية إعداد المنتخبات بناء على نوعية الأهداف، هناك مدربون يرون في عبور دور المجموعات إنجازاً وآخرون يفكرون في منصة التتويج.
أظهرت بعض تعليقات وسائل التواصل الاجتماعي أن مجموعة منتخب الإمارات سهلة والأمور على ما يرام وعبور المجموعة مجرد وقت، وهذه القراءة ليست دقيقة، فالمطلوب إعداد مميز للأبيض حتى يستطيع إثبات هويته في هذا المحفل الكروي.
الجمهور الإماراتي طموحه اللقب الآسيوي، ويرى في هذه البطولة فرصة مناسبة لتعويض حلم 1996 لأنها تجري في الإمارات.
طموح مشروع ولكن المنتخبات الأخرى القوية مثل اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية والسعودية والعراق لها طموحات مماثلة، لذا ستنافس بقوة وهي تعرف الطريق إلى ذلك.
على الأندية أن تقدم الدعم المطلق للمنتخب الوطني حتى يتمكن من إنجاز تحضيراته بطريقة تؤهله لمنافسة المنتخبات القوية، فعاملا الأرض والجمهور ليسا كافيين لتحقيق الهدف.
على أسرة كرة القدم أن تتحد من أجل إعداد الأبيض بالصورة المطلوبة حتى يحقق هدفاً طال انتظاره. معظم المنتخبات المشاركة في آسيا 2019 قوية، وبعضها سيأتي بتجربة إضافية من مونديال روسيا.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.