ماذا أعددنا لكأس العالم؟

أحمد البرى

نشر في: آخر تحديث:

تعد الرياضة اتجاها جديدا للترويج السياحي، ومع افتتاح كأس العالم لكرة القدم اليوم فى روسيا، يبرز السؤال: ماذا أعددنا لترويج السياحة والسفر إلى مصر؟.. إن اثنتين وثلاثين دولة تشارك فى المونديال، والفرصة كبيرة للدعاية لمصر عبر برامج جادة لاستهداف أكثر من عشرين مليون سائح سوف يزورون روسيا خلال البطولة العالمية، التى تمتد فعالياتها شهرا كاملا، ويجب ألا تقتصر الدعاية لمصر على الجهات الرسمية عبر الطرق التقليدية كالإعلانات والكروت وما شابهها، وإنما يجب أيضا الاستعانة بالجمهور المصرى فى توزيع هدايا تذكارية على الأجانب، وبصورة تعكس تراثنا وحضارتنا، وهذا التفاعل سيكون له مردود قوى لديهم. وأتوقف عند بحث أجراه محمد عطية أحمد الباحث فى إدارة الأعمال والتراث العالمي، وتوصل فيه إلى القيام بحملات إعلانية وترويجية تتناول أنماط السياحة المصرية ثقافية، أثرية، بيئية، شاطئية، مؤتمرات، علاجية، ترفيهية وغيرها فى المدن الروسية، والتوسع فى الإعلانات السياحية من خلال شاشات العرض المقامة فى الميادين العامة ووسائل المواصلات والشوارع الشهيرة بالمدن الروسية، والإعلانات التسويقية التى تعرض المعالم المصرية الشهيرة ووضعها فى مداخل ومخارج وحول الملاعب التى تقام فيها المباريات، مما يشجع السائحين المقيمين فى روسيا من ذوى الإنفاق المرتفع إلى زيارة مصر. أيضا يمكن تقديم عدد من المحاضرات، وتنظيم الاحتفالات والمهرجانات، وإقامة معارض وأسواق مصرية خلال فترة المونديال ببعض المدن الروسية تعرض أمام السائحين الأجانب والمواطنين الروسيين أشهر المعالم الأثرية المصرية الذائعة الصيت عالمياً كالأهرامات والمعابد الفرعونية، والمسارح والحصون والتماثيل اليونانية والرومانية، والكنائس والأديرة المسيحية، والمساجد والقلاع الإسلامية فى مصر.. إن الأفكار كثيرة، والمهم تفعيلها من هذا الحدث الرياضى الكبير.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.