.
.
.
.

إنهم هواة

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

وصف الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ الألماني رومينيغه مسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم بالهواة، على خلفية النتائج السلبية التي حققها المنتخب الألماني في مونديال روسيا، وخروجه المذل من الدور الأول بصورة لا تليق بحامل اللقب، مؤكداً عدم احترافية الاتحاد في التعامل مع أزمة الخروج من روسيا، مشيراً لعدم استغرابه من ذلك التصرف، لكون الاتحاد الألماني لكرة القدم يديره هواة، وما حدث محصلة طبيعية لاتحاد يديره أناس غير محترفين.
بصراحة، أردنا أن نستشهد بتصريح أحد نجوم الكرة الألمانية وأحد عباقرة اللعبة في العالم، حتى نبين نقطة في غاية الأهمية ونود إيصالها إلى كل من يعنيه الأمر، خصوصاً أن هناك من المسؤولين في مؤسساتنا الرياضية يعتبر النقد أمراً مرفوضاً، ويجب ألا يوجه إلى مؤسسته ومن يقوم بذلك الفعل، إما يدخل القائمة السوداء وإما أن يحارب، مع أن المسألة لا تتعدى اختلافاً في الرأي، والهدف منها الصالح العام.
وإذا كان هدف مسؤولي الاتحادات الرياضية مصلحتهم رياضة البلد، فإننا باعتبارنا أصحاب رأي وتجربة وخبرة، مصلحتنا مشتركة وهدفنا واحد، وبالتالي فإننا عندما ننتقد عملاً معيناً فمن غير المقبول تحويله إلى خلاف عبر تشخيص المسألة، التي لا تتجاوز كونها اختلافاً في وجهات النظر.
كلمة أخيرة
رومينيغه وصف اتحاد الكرة الألماني بالهواة ولم يغضب أحد، فهل يقبل اتحادنا أن يصفه أحد بذلك الوصف؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.