.
.
.
.

تسريب الجدول

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:

سألني الزميل العزيز سلمان المطيويع في إحدى حلقات برنامج “الوقت الأصلي”، الذي تبثه القناة السعودية الأولى عن رأيي فيما يحدث حول موضوع تسريب جدول دوري الأمير محمد بن سلمان؟

ـ لمن لا يعرف الموضوع بالتفصيل أقول إنه تسربت نسخة من جدول دوري الأمير محمد بن سلمان قبل أن يصدر “أي الجدول” بشكل رسمي؛ وهو الأمر الذي “استفز” عدداً من رؤساء الأندية المشاركة في هذا الدوري.

ـ رؤساء أندية دوري الأمير محمد بن سلمان “حسب ما علمت من الزميل المطيويع”، لديهم تواصل عبر إحدى قنوات التواصل الاجتماعي، حيث يتناقشون حول كل ما يتعلق بهذا الدوري.

ـ ما حدث هو أن أحد رؤساء الأندية حصل “عبر تسريب” على نسخة من جدول الدوري، وهو “إذا كان حقيقة” ما اعتبره رؤساء الأندية كسراً للنظام وغياباً للعدالة.

ـ أجبت الزميل المطيويع بالقول إن علينا ألا نلوم رئيس النادي الذي حصل على الجدول، بل هذه شطارة تسجل لذلك الرئيس.

ـ اللوم “من وجهة نظري” يوجه لطرفين: أولهما من كان وراء التسريب سواء كان جهة أو شخصاً.

ـ الطرف الثاني الذي علينا أن نوجه له اللوم هم “بقية” رؤساء الأندية الذين لم يحصلوا على الجدول، ولست هنا بالمحرض على ضرورة شطارة الحصول على التسريب، إنما لأنني انتقد “صمت أو ضعف” هؤلاء الرؤساء!

ـ البرنامج “الوقت الأصلي” عبر فريق الإعداد وكذلك مقدمه الزميل سلمان المطيويع حاولوا بكل الجهود التواصل مع الجهات الرسمية “رابطة دوري المحترفين” أو الأندية المشاركة في دوري الأمير محمد بن سلمان؛ للوقوف على حقيقة الأمر لكن دون تجاوب من أي طرف!

ـ لا تلوموا البرامج الرياضية سواء الوقت الأصلي أو غيره عندما تجتهد طالما هي لا تجد التجاوب “الرسمي” أو حتى مشاركة من المتضررين!

ـ رؤساء الأندية يصرخون بأعلى صوت عبر قنوات التواصل الاجتماعي “أي من وراء الستار”، معبرين عن غضبهم وعدم رضاهم، وعندما تبادر البرامج الرياضية “الوقت الأصلي أحدها” للاتصال بهم ومنحهم مساحة واسعة للحديث والتعبير عن معاناتهم يرفضون!

ـ تعاون وتجاوب الصوت “الرسمي” وكذلك المتضررين مع الإعلام سيقلل كثيراً من أي خلل قد يحدث من الجهات الرسمية.

*نقلاً عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.