.
.
.
.

مسلسل عموري

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

أيام قليلة متبقية على انطلاق الموسم الكروي الجديد ولا زال مصير نجم منتخبنا الوطني ونادي العين عمر عبدالرحمن غامضاً، فاللاعب الذي أبدى رغبته في خوض تجربة احترافية جديدة خارج الحدود، أصبح من الناحية الفنية خارج حسابات الزعيم، الذي خاص منافسات بطولة الأندية العربية بدون عموري، وفي الوقت الذي كانت التقارير تشير إلى اقتراب اللاعب من الدوري السعودي بالتوقيع مع الهلال، جاء دخول نادي النصر السعودي على خط المفاوضات، بتقديمه عرضاً أعلى رفع به قيمة الصفقة، لتبدأ معها فصول جديدة من مسلسل انتقال عموري الذي من المتوقع أن يسدل الستار عليه في الساعات القليلة المقبلة.
احتدام المنافسة بين الهلال والنصر على ضم عمر عبدالرحمن على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، وضع الوسط الكروي المحلي في حالة ترقب بانتظار التعرف إلى ما ستنتهي عليه صفقة احتراف أول لاعب إماراتي خارج الحدود، وعلى الرغم من حالة الشد والجذب من جانب الجماهير العيناوية حول بقاء اللاعب أو رحيله، إلا أن الجماهير الإماراتية من جانبها تترقب اللحظة، التي سيكسر فيها لاعب إماراتي حاجز الاحتراف المحلي، خصوصاً في ظل الإجماع العام بأن هناك عدداً من اللاعبين مثل عموري ومبخوت يملكون مقومات الاحتراف الخارجي، الذي يمثل حجر الأساس في تطور مستوى منتخباتنا الوطنية.
كلمة أخيرة
المصلحة العامة تتطلب حسم موضوع عموري، سواء بالانتقال إلى الهلال أو النصر أو بالاستمرار مع العين.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.