.
.
.
.

رحيل النجوم

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

أيام قليلة تفصلنا عن موعد انطلاقة الموسم الكروي المحلي، ومع ذلك لا توجد هناك مؤشرات أو مقدمات توحي بذلك، وهو أمر مستغرب ولم يسبق أن قوبل الموسم الجديد بهذه الدرجة من الفتور، فأغلب إدارات الأندية منشغلة ولم تكمل تحضيراتها، لعدم انتهائها من صفقات اللاعبين المواطنين والأجانب، وعلى الجانب الآخر يعاني عدد كبير من اللاعبين من دوامة السقف الجديد للرواتب، الذي سبب صداعاً لجميع الأطراف بمن فيهم اتحاد الكرة، الذي لا يعرف كيف ومتى ومن أين يبدأ تطبيق النظام.
وما بين معاناة إدارات الأندية ودوامة اللاعبين، تعيش الجماهير الإماراتية حالة من الاضطراب النفسي والفكري، بسبب واقع منتخباتنا الوطنية التي تنتظرها استحقاقات كبيرة، والمؤشرات لا تبشر بالخير، وبين الارتباك الذي يسيطر على بداية الموسم بسبب التطورات الأخيرة، خاصة بعد عملية هجرة النجوم للدوريات الأخرى الأكثر جماهيرية في المنطقة، بانتقال نجم الإمارات الأول عمر عبدالرحمن للهلال، وانتقال رومانيهو للاتحاد، مما أفقد دورينا الكثير من قيمته الفنية، وإذا صدقت التوقعات وانتقل البرازيلي ليما من الوصل للنصر السعودي، سيفقد دورينا الكثير من قيمته الفنية بسبب رحيل اللاعبين الذين يمثلون قيمة فنية كبيرة، ومثل تلك النوعية من اللاعبين يصعب تعويضهم.
كلمة أخيرة
إذا كان رحيل النجوم له علاقة مباشرة بسقف الرواتب الجديد للاعبين، فإن مستقبل مسابقاتنا المحلية في خطر.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.