.
.
.
.

صلاح الضحية

د.طارق الأدور

نشر في: آخر تحديث:

دخل محمد صلاح لاعب منتخبنا الوطني للكرة ولاعب ليفربول الانجليزي نفقا جديدا من الازمات والمشاكل بسبب الجهل الاحترافي وعدم الالتزام المهني بمعني كلمة رعاية ليضع اللاعب امام امور معقدة لا تعترف بالعواطف والمشاعر وربما تهدد مسيرة اللاعب الاحترافية لتدخل البعض من رجالات اتحاد الكرة في شئون اللاعب دون الاهتمام بالاعراف واللوائح وكان البعض يريد ان يتخلي اللاعب عن شرف تمثيل الكرة المصرية واللعب الاوروبي فقط خاصة وان الأمور تنصب نحو انتقال اللاعب للعب في الدوري الاسباني مع فريق برشلونة.
وبصراحة المواقف غريبة وعجيبة ضد صلاح الذي يواجه عداوة كبيرة وللأسف الشديد من داخل وطنه ومن مقر اتحاد الكرة الذي يضع اللاعب في مأزق تلو الاخر حتي وصل الامر باعتبار اللاعب متعاونا مع من اسموهم بمجرمي الحروب.
علي العموم ازمة صلاح ستنتهي ولكن ازماته ستكون عرضا مستمرا طالما هناك من يفتي ومن يحاول الكسب علي حساب اللاعب.
علي العموم هناك ازمة اخري ستطل برأسها بسبب تصرفات الشركة الراعية باتحاد الكرة خاصة بعد اقامة مباراة السوبر الإماراتي التي كشفت عن أمور غاية في الغرابة والدهشة وقد أذهلت وزير الشباب والرياضة الدكتور اشرف صبحي الذي طلب من العاملين اعداد ملف خاص لما تفعله الشركة دون أخذ إذن الوزارة وهو الامر الذي سيهدد خلال المرحلة المقبلة العلاقة بين الوزارة واتحاد الكرة ما لم تتخذ الخطوات الجادة لاعادة الانضباط ومعرفة الحدود الخاصة للشركة المهيمنة ووصلت لأمور يصعب التحكم فيها.

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.