.
.
.
.

المستجد علي الفرح.. حزين!!

جمال هليل

نشر في: آخر تحديث:

اتحدث عن محمد صلاح نجمنا العالمي وأزمته مع اتحاد الكرة.. وهي الأزمة التي ظهرت علي السطح منذ فترة. ولكن للأسف وكعادتنا لانبالي بالمشكلة الا بعد ان تتفاقم وتتعقد هذا ما حدث في أزمة محمد صلاح وهو اللاعب المثالي الخلوق الذي قد يتنازل عن بعض حقوقه حبا في مصر. لكن الشركة الراعية له لن تتنازل أو تتراجع عن كافة حقوقها وحقوق صلاح.. لأن دنيا الاحتراف مختلفة تماما عما نعيشه نحن هنا في مصر!! صلاح دخل العالمية واقتحم ملاعبها ودهاليزها.. ونحن محلك سر نفكر فقط في تصريحات مرتضي منصور أو الخلاف حول لاعب أو خطأ حكم في مباراة.. بينما القضايا المصيرية نتركها معلقة لتحل نفسها مع الزمن.

هكذا نحن في اتحاد الكرة المصري.. قضية صلاح ظهرت واضطر وكيله للهجوم علي اتحاد الكرة الذي لايبالي بالطلبات الكثيرة والمتكررة لحقوق الشركة الراعية واللاعب.. صحيح ان اتحاد الكرة نفذ بعض الطلبات مثل الحراسة وتذاكر الطيران للمحترفين.. ولكن الي متي سيستمر الخلاف الذي من المؤكد أنه يشتت انتباه وتركيز صلاح؟!

آخر مباراة للمنتخب ظهرت علي صلاح علامات عدم التركيز بدليل انه أهدر ضربتي جزاء. هل فكر اتحاد الكرة في ذلك؟!!

هل تأكد اتحاد الكرة الآن أن صلاح الحالي أقل بكثير منه في الموسم الماضي؟!!

هل بحث اتحاد الكرة اسباب التراجع والاهتزاز وسبل العلاج للاعب قلما يتكرر في تاريخ الكرة المصرية والعربية والإفريقية؟!!

أقولها بصراحة.. اتحاد الكرة عندنا وجد نفسه فجأة راعيا قوميا لأحد أحسن وأشهر لاعبي العالم فلم يصدق نفسه ولم يعرف كيف يتعامل مع هذا الكنز المصري العالمي وكيفية الحفاظ عليه!!

نعم.. اتحاد الكرة مستجد علي الفرح. وحزين لانه لايعلم اسلوب التعامل مع النجوم العالميين.. لو كان صلاح هذا لاعبا أوروبيا لصنع بلده نجما يفوق ما عليه صلاح الآن عشرات المرات لأنهم يجيدون فن الدعاية العالمية والحفاظ علي رموزهم بينما عندنا يتسابق الجميع لذبحه هو ووكيله الذي إعتبره عدوا لكل المصريين ولم يفكروا انه مسئول عن حمايته كنجم عالمي يقع تحت رعاية شركتهم.

صلاح عودنا علي الهدوء والاتزان لكنه تحت طائلة شركة راعية تحميه وتحقق له الملايين سنويا بينما نحن نريد منه كل شيء ولانعطيه ابسط الحقوق بدليل ان اتحادنا الموقر لم يفكر في عقد جلسة مع صلاح ووكيله أثناء وجوده في مصر لإنهاء كل تلك الأزمات لاسيما ونحن مقبلون علي مباريات حاسمة للتأهل لكأس الأمم!!

فعلا ينطبق علي اتحاد الكرة مقولة "المستجد علي الفرح حزين".. لأن المستجد علي رعاية نجم عالمي كبير بل اكبر من كل الاتحاد المصري.. فهو حزين ويستحق الذبح فعلاَ!!

*نقلا عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.