دوافع الفوز والخسارة!!

جمال هليل
جمال هليل
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

* الفوز العريض الذي حققه الزمالك علي القطن التشادي يؤكد أن الدوافع الإيجابية لدي اللاعبين كانت متوهجة. ليس لكون الفريق التشادي ضعيفاً.. ولكنها الرغبة الداخلية لدي اللاعبين والإصرار علي الفوز. وحالة التفاهم والوئام بين اللاعبين والجهاز الفني.. العكس تماماً.. فريق المصري البورسعيدي الذي خسر علي أرضه ووسط جماهيره من ساليناس البوركيني بهدفين مع الرأفة. وظهر لاعبو المصري وكأنهم لا يريدون الفوز أو كأنهم تعمدوا الخسارة نكاية في الجهاز الفني أو للقضاء عليه!!
المباراتان نموذج يجب أن ندرسه ونبحث عن أسباب الفوز الكبير للزمالك أو الخسارة المؤسفة للمصري. نفس الأسباب التي حققت الفوز.. هي نفسها التي تسبب الخسارة للمصري.. لكن كيف؟!
* أي عمل يتم لابد أن تكون محصلته اما التوفيق والنجاح.. وإما الخسارة والفشل. والدوافع لها وجهان.. الإيجابي يحقق الانجاز والسلبي يؤدي إلي السقوط.. في لقاء الزمالك.. كانت كل الدوافع إيجابية.
.. فريق يحتل قمة الدوري منفرداً. يغرد وحده ولديه كل الدوافع لتحقيق اللقب في غيبة الأهلي المؤقتة.
.. فريق يملك الاستقرار والامكانات الفردية من لاعبين علي أعلي مستوي. مع جهاز فني يسير بهدوء والتزام ووعي. الأهم من ذلك أن إحساس اللاعبين بالمسئولية كان في أعلي مستوياته ويتساوي مع تركيزهم في تسجيل الأهداف. فلم يكتف بالفوز بهدف أو اثنين. بل تسابق الفريق كمجموعة لتحقيق أكبر فوز يريحهم في العودة.. لذلك قدم الزمالك فاصلاً رائعاً من العزف الجماعي علي شباك الخصم ليرضي جماهيره ويسعدهم ويضع قدميه في دوري المجموعات.
.. العكس تماماً في المصري. فهو الوجه السييء للدوافع الداخلية.. افتقد الفريق لكل مقومات الأداء الفردي أو الجماعي.. شعرت أن اللاعبين ليست لديهم أي رغبة في تحقيق الفوز.. وظننت أنهم يريدون اسقاط مصطفي يونس.
فالفريق يلعب بلا فكر داخل الملعب. والاستهتار واضحاً علي الجميع. حتي عندما سجل الفريق البوركيني هدفيه شاهدت الحارس لا يتحرك وكأنه يريد للكرة أن تسكن شباكه!!
لم يكن المصري الذي كنا نعرفه مع حسام حسن. أداء مغلف بالروح العالية والإصرار علي الفوز والرغبة في التألق.. انعكست الآية تماماً وظهرت سلبيات كل الدوافع من استهتار وتراخ وعدم الرغبة في الفوز رغم أنه يلعب علي ملعبه ووسط جماهير!!
هذا هو الفارق في الدوافع عندما تتغير من الإيجابية في لقاء الزمالك إلي سلبية في لقاء المصري. ولنا في هذا وذاك أسوة حسنة لتتعلم كل الفرق ويعلم كل اللاعبين أن الفوز يبدأ تحقيقه من الدوافع الداخلية والإصرار عليه!!

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط