.
.
.
.

العين.. وذكريات ريال مدريد

محمود معروف

نشر في: آخر تحديث:

شيء عظيم أن يكون نادي العين الإماراتي هو ثاني الأندية العربية الذي يصعد لنهائي كأس أندية العالم بعد نادي الرجاء المغربي الذي صعد لنهائي المونديال عام 2013.
نادي العين بدولة الإمارات يواجه في النهائي نادي ريال مدريد الإسباني أعظم ناد في تاريخ كرة القدم وأكثر ناد في التاريخ يحصل علي كأس أندية العالم ومازال يحمل كل الأرقام القياسية وأهمها علي الإطلاق حصوله علي كأس أندية أوروبا خمس مرات متتالية من عام 1956 وحتي عام 1960 وكان وقتها يضم أعظم لاعبي العالم دي ستيفانو الإسباني وبوشكاش المجري وخنتو وديلسول وسانتا ماريا وكناريا.. وغيرهم!
كان نادي الزمالك أول ناد يقدم نادي ريال مدريد للأمم العربية بعد فوزه بكأس أوروبا خمس مرات متتالية 56. 57. 58. 59. 1960.
في العام التالي أي عام 1961 كان عام اليوبيل الذهبي لنادي الزمالك بمناسبة مرور خمسين عاماً علي إنشائه عام 1911 فقرر رئيس النادي آنذاك المليونير علوي الجزار أن يكون احتفالاً تاريخياً بهذه المناسبة فقرر أن يدعو نادي ريال مدريد للعب مع نادي الزمالك في يوبيله الذهبي وأقيمت لأول مرة باستاد القاهرة الذي افتتح منذ بضعة أشهر وتحديداً يوم 23 يوليو 1960 بعد يوم واحد من بدء بث إرسال التليفزيون المصري يوم 22 يوليو 1960.
جاء ريال مدريد إلي القاهرة بكامل نجومه كان حدثاً مدوياً في كل الأمة العربية.. بل ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها وحديث العالم.
كانت مباراة رائعة وشيقة وممتعة وفاز ريال مدريد.
كانت مباراة الزمالك وريال مدريد هي أول مباراة ينقلها التليفزيون علي الهواء في التاريخ.
جلس في مقصورة الاستاد سيناجو بيرنابيو رئيس نادي ريال مدريد وإلي جواره المليونير علوي الجزار رئيس نادي الزمالك وفي يد كل منهما سيجار هافانا استورده الجزار من كوبا.
جلس جمال عبدالناصر وأعضاء مجلس قيادة الثورة يشاهدون المباراة في مكتبه برئاسة الجمهورية وسأل جمال عبدالناصر عمن يدخن السيجار الفاخر وأجاب أحد الحاضرين.. إنه رئيس نادي ريال مدريد. وسأل ناصر ومن يجلس إلي جواره قال إنه علوي الجزار رئيس نادي الزمالك.
والذاكرة ذاخرة بالعديد من المواقف الرياضية مع النادي العريق ريال مدريد والزمالك.

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.