بيراميدز حالة نادرة في الدوري المصري!!

ماجد نوار

نشر في: آخر تحديث:

شئنا ام ابينا لابد ان نعترف ان نادي بيراميدز اصبح بالفعل حالة ايجابية نادرة في الدوري.. واقول حالة وليس ظاهرة لان الحالة من الممكن ان تستمر اذا استمر نفس الدعم مع معالجة الاخطاء الانفعالية رغم اهتزاز النتائج بالتعادل وليس الخسارة .
ولن اقول او اصف نادي بيراميدز بأنه ظاهرة لان الظاهرة حتي في حالة وجود الامكانات الفنية من الممكن ان تتلاشي او تختفي بنفس سرعة انطلاقة النادي او ظهوره علي خريطة الوسط الكروي.
بيراميدز تعادل مؤخرا مع الزمالك 3/3 في مباراة تاريخية تعتبر من افضل واقوي مباريات الدوري..كان الفريق ندا للزمالك وفي نفس الوقت يزاحمه علي المركز الاول..واظن ان ما حدث مع بيراميدز في اول موسم له كان كما قلت حالة فريدة لم تشهدها بطولة الدوري منذ انطلاقه وبدايته علي مدي اكثر من 60 سنة.. لم تحدث تلك الحالة مع اي ناد من قبل خلال اول مشاركة له في اول موسم بعد تجديده ليصبح من الكبار وينافس علي البطولة باعتباره الضلع الثاني حاليا في المربع الذهبي.. بيراميدز اوقف انتصارات الزمالك وتعادل معه وهو في القمة فالزمالك في افضل حالاته ويعيش عصرا ذهبيا جديدا ولا في الاحلام من ناحية الاداء او مستوي لاعبيه وكتيبة النجوم التي تعاقد معها افريقيا ومحليا.. كما فاز بيراميدز علي الاهلي.. ولكننا نعلم جميعا الظروف التي تعرض لها الاحمر والغيابات بسبب الاصابات وكانت ايضا مباراة كبيرة.. والسؤال الذي يفرض نفسه هل سيستمر بيراميدز بنفس المستوي والحالة ليكون من الكبار ولايكتفي باللعب مع الكبار فقط.
بالطبع لم يشر احد من قريب او بعيد الي ميزانية بيراميدز وحجم تعاقداته مع امهر النجوم وعلي راسهم النجم البرازيلي كينو.. هناك سرية كاملة حول المبالغ ولكن في نفس الوقت فان تلك التجربة اذا تكررت او تم تقليدها او تعميمها فانها ستغير خريطة الدوري والأندية وسنقترب بعض الشئ من دوريات اوربا لان ما حدث مع الاسيوطي سابقا هو بالفعل فكر كروي جديد.. اكيد سيتم تنفيذه بصورة او بأخري مع اندية اخري واخص بالذكر الاندية الكبيرة التي لاتجد من يصرف عليها.. والسؤال الذي يطرح نفسه كم تكلف فريق بيراميدز من ملايين حتي وصل الي ما وصل اليه ؟!
اعترف بأن تجربة بيراميدز سيكون لها اثارها الايجابية علي المدي البعيد سواء استمر بيراميدز كحالة ايجابية في الدوري او تعرض لاي انتكاسات واصبح من الماضي ويحسب للمستثمرين في هذا النادي انهم بالفعل صنعوا نادياً ينافس بقوة اهل القمة ويهدد عرشها.. وتلك ظاهرة بالفعل لم يشهدها الدوري بدليل انه علي مدي العقود الماضية كانت الاستمرارية والبقاء لناديين فقط يتنافسان وهما الاهلي ثم الزمالك واحيانا يدخل نادي ثالث او رابع.
وفي النهاية ما زالت المراهنات في الشارع الكروي مستمرة وبقوة علي النادي الذي سيخطف اقوي بطولة دوري لاسيما بعد ان وضح ان الاهلي استعاد خطورته ومستواه بفضل تعاقدات يناير وعودة المصابين.. يعني الازمة ربما لن تكون من صاحب المركز الاول لانه معروف دائما.. ولكن كل الخوف ان ينتزع بيراميدز المركز المفضل للزمالك في البطولة؟

*نقلا عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.